قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال فرانسوا هولاند إن على سوريا ان تنتهي من نظام بشار الأسد، مؤكدًا الدعم الفرنسي للمعارضة الديمقراطية، ولكل المساعي للتوصّل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

&باريس: أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن على سوريا الانتهاء من نظام بشار الأسد، وقبل ذلك من الإرهابيين لأنهم موجودون هناك ويتقدمون، كما قال.
&
وأضاف هولاند، على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في ريغا: "مرة أخرى، ندعو إلى الإعداد لقمة جديدة في جنيف، وفرنسا ستواصل دعم المعارضة الديموقراطية المعتدلة، في خلال سعيها إلى حل سياسي للأزمة السورية".
&
وتابع: "عقد لقاءان في جنيف حتى الآن، وعلينا العمل لعقد اجتماعات أخرى، بينما النظام أصبح أكثر ضعفًا بشكل واضح، وبشار الأسد لا يمكن أن يكون في مستقبل سوريا".
&
وردا على سؤال حول رأيه في تعزيز التدخل العسكري، أجاب هولاند بالقول: "تدخل؟ أي منها؟ جوي؟ إنه أصلًا موجود، حتى وإن كانت فرنسا لا تشارك فيه، ولم يسفر عن نتائج ملموسة، لكنه اظهر بعض الفعالية".
&
وقال الرئيس الفرنسي إن الأمر يعود إلى المعارضة الديموقراطية وقواتها وعزمها على استعادة المناطق التي سيطر عليها مقاتلو ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، مذكرًا بأن فرنسا دعمت الأكراد السوريين، "وأسفر ذلك عن نتائج إيجابية لصالحهم".
&
وبحسب هولاند، كل أسباب تسريع التوصّل إلى حل سياسي في سوريا موجودة، "شرط أن يكون لدى روسيا من جهة والقوى الأخرى من بينها فرنسا والولايات المتحدة النية الحقيقية لتسريع العملية السلمية".