قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: تبنى تنظيم داعش في بيان اليوم الاثنين سلسلة التفجيرات التي ضربت مناطق عدة من بغداد ليل الاحد، وادت بحسب مصادر امنية وطبية عراقية الى مقتل 23 شخصا على الاقل.

وجاء في بيان صادر عن "ولاية بغداد" التابعة للتنظيم تداولته حسابات مؤيدة على موقع "تويتر"، ان عناصر التنظيم نفذوا "ضمن غزوة مباركة اسموها وثبة الموحدين على صدور المرتدين"، سلسلة هجمات بينها ثلاثة تفجيرات انتحارية وتفجير بسيارة مفخخة على الاقل.

واشارت مصادر امنية وطبية ان التفجيرات التي استهدفت مناطق ذات غالبية شيعية في شمال العاصمة وشرقها، ادت الى مقتل ما لا يقتل عن 23 شخصا واصابة 68 بجروح.

وكانت المصادر اشارت ليل الاحد الى ان الحصيلة بلغت 21 قتيلا.

واستهدفت التفجيرات مناطق الكاظمية والاسكان والشعب والبنوك، وهي من الاسوأ في بغداد خلال الاسابيع الاخيرة.

وكان المتحدث باسم تنظيم الدولة الاسلامية ابو محمد العدناني دعا الشهر الماضي مناصريه الى جعل رمضان شهرا "للجهاد" وتكثيف هجماتهم. الا ان اعمال العنف الدورية في بغداد، والتي تشمل تفجير عبوات ناسفة وسيارات مفخخة، لم تشهد تصاعدا ملحوظا خلال هذا الشهر.

وغالبا ما يتبنى التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد منذ حزيران/يونيو 2014، هجمات وتفجيرات في بغداد.

واعلنت الامم المتحدة في تقرير لها الاثنين، ان اعمال العنف في العراق حصدت نحو 15 الف مدني منذ مطلع العام 2014.

&