قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 
جدة: وصل وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الاربعاء الى جدة للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز ووزير الدفاع الامير محمد بن سلمان، وذلك بعد اسبوع على توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني الذي يثير قلق دول الخليج.
وكان كارتر التقى الثلاثاء في القدس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يعارض الاتفاق بشدة.
 
وتخشى دول الخليج أن يعطي رفع العقوبات التجارية المفروضة على ايران موارد مالية كبيرة يمكن أن تستغلها لدعم حلفائها في المنطقة مثل حزب الله اللبناني.
ويقترح كارتر لتهدئة هذه المخاوف تعزيز التعاون العسكري مع الحلفاء التقليديين لواشنطن.
 
واشار مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية الى أن الولايات المتحدة تعتزم خصوصاً في السعودية بحث مسائل تدريب القوات الخاصة، والامن المعلوماتي، والدفاع المضاد للصواريخ، وحرية الملاحة في مضيقي البحر الاحمر والخليج الاستراتيجيين.
 
واضاف المسؤول أن كارتر سيذكر ايضا بأن الولايات المتحدة تعتزم التصدي للمتطرفين على غرار تنظيم داعش.
 
وكان كارتر اعلن في كلمة في قاعدة عسكرية جوية في الاردن امام عسكريين من دول الائتلاف الدولي الست، التي تشن غارات ضد تنظيم داعش، "سنواصل العمل مع اسرائيل وشركائنا الآخرين في المنطقة لمواجهة الخطر الايراني مثلما نفعل للتصدي لتنظيم داعش".