قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: توعد جهاديان يتكلمان الالمانية اعلنا انتماءهما الى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في سوريا، بشن هجمات ضد المانيا، وذلك في شريط فيديو بث الاربعاء. وتوجه الرجلان في الفيديو الى "الاخوة والاخوات" في المانيا لتشجيعهم اما على التوجه الى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، واما شن هجمات فردية في المانيا والنمسا عبر استهداف "الكفار داخل منازلهم".

وتوجه احدهما الى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، متعهدا ان ينتقم التنظيم المتطرف من الدعم الذي تقدمه المانيا لمواجهة التنظيم و"لدماء المسلمين التي اهرقت في افغانستان"، حيث ينتشر الجيش الالماني.

وتظهر نهاية الشريط المصور الذي بثه التنظيم في ولاية حمص (وسط سوريا) اعدام شخصين مجهولين في اثار مدينة تدمر التي سيطر عليها التنظيم الجهادي في ايار/مايو الماضي. ووفقا لوسائل اعلام، تقدر اجهزة الاستخبارات الالمانية بـ600 عدد الجهاديين الذين توجهوا من المانيا الى سوريا.

من جهة اخرى، اعلنت السلطات الاسبانية الاربعاء ان الشرطة الالمانية اعتقلت جهاديا من تنظيم الدولة الاسلامية في شتوتغارت الثلاثاء، بعدما هرب خلال حملة اعتقالات في اسبانيا في تموز/يوليو.

وقالت وزارة الداخلية الاسبانية في بيان ان هذا المغربي المقيم في اسبانيا كان "نشطا جدا على الشبكات الاجتماعية، ولعب دورا في تقديم اغراءات في عمليات تجنيد للانضمام الى جيش المقاتلين" في التنظيم الجهادي.