قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال جون كيري إن الاتفاق النووي مع إيران سيكون مدار بحث في القمة المنتظرة الجمعة بين الملك السعودي والرئيس الأميركي، مؤكدًا وجود ضمانات تلزم إيران بالاتفاق.


الرياض: عشية القمة السعودية الأميركية التي وُصفت بالتاريخية بين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس باراك أوباما، أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الجانب الأميركي سيبحث مع العاهل السعودي الاتفاق النووي الإيراني والتصدي لأي تهديدات إيرانية محتملة تستهدف دول مجلس التعاون الخليجي.
اضاف في مؤتمر صحفي في فيلادلفيا حول الاتفاق النووي مع إيران: "العلماء أشادوا بالاتفاق النووى الذي توصلت إليه الدول الست الكبرى مع إيران، لأنه يجعل العالم أكثر أمنًا، كما أن العقوبات لم تمنع إيران من تطوير برنامجها النووي، ولدينا عدة خيارات لضمان التزامها بنود هذا الاتفاق".
وسيكون الاتفاق النووي مع إيران الطبق الأساس على مائدة المباحثات في البيت البيض، الذي سيشهد أول لقاء بين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس أوباما.&
واضاف كيري: "الاتفاق النووي مع إيران أصبح في منأى من خطر إجهاضه في الكونغرس الأميركي، خلال التصويت المرجح أن يجري الأسبوع المقبل أو على الأقل قبل السابع عشر من أيلول (سبتمبر) الجاري، موعد انتهاء المهلة الممنوحة للكونغرس لإبداء الرأي في الاتفاق".
وفي الاطار نفسه، غرد جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي، على تويتر قائلًا: "الاتفاق النووي مع إيران أفضل خيار متاح لمنعها من امتلاك قنبلة نووية".
&