قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تكشف مصادر مطلعة لـ "إيلاف" أن الرئيس الأميركي يتهيأ لطرح ثلاثة ملفات راهنة على ضيفه الملك سلمان خلال الاجتماع الذي ستكون مدته ساعتين.

خاص إيلاف من واشنطن: يستعد البيت الأبيض لاستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في زيارة هي الأولى منذ توليه الحكم في يناير (كانون الثاني) 2015.&

&وتقول مصادر مطلعة في واشنطن لـ "إيلاف" إن الرئيس&الأميركي باراك أوباما ينوي طرح ثلاثة ملفات راهنة خلال اجتماعه المنتظر مع الملك سلمان.&
&
أولى القضايا التي سيطرحها الرئيس الأميركي على ضيفه التطورات الحاصلة في اليمن، وثانيها مغامرات إيران في المنطقة والضمانات التي ستقدمها واشنطن حيالها، وثالثها الصراع الدائر في سوريا.
&
فوبيا اليمن
&
ولم تخف المصادر التي تحدثت لـ "إيلاف" القلق الذي ينتاب ادارة الرئيس أوباما من نهاية الحرب في اليمن، وما ستستقر عليه الامور في هذا البلد مع تقدم قوات التحالف وتراجع الحوثيين. وتخشى الادارة الأميركية احتمال دخول القوات السعودية برا إلى الأراضي اليمنية، وقد نقلت مخاوفها هذه إلى كبار المسؤولين للتداول فيها مع محللين من خارج &الإدارة.
&
وتوضح المصادر المطلعة التي تحدثت لـ "إيلاف" أن أوباما سيضع مخاوفه هذه في عهدة الملك سعيا للحصول على تطمينات في هذا الصدد.
&
هم ايران

وتتصدر أجندة اللقاء الاتفاق النووي الإيراني، وخصوصًا مع اصرار أوباما خلال الأشهر القليلة الماضية على القول سرًا وعلنا أنه من المهم بالنسبة للسعودية وباقي الدول عدم التقليل من شأن ايران والاستخفاف بها وكأنها بلد “لا يتعدى العشرة اقدام”.
وتجمع المصادر التي تحدثت اليها "إيلاف" على ان الهم الأساس بالنسبة للادارة الأميركية هو التخفيف من التوتر القائم بين الرياض وطهران، وهذا فحوى الرسالة التي سيحملها أوباما إلى الملك سلمان أثناء اللقاء.
&
لا مبادرات في سوريا
&
ويحتل الملف السوري حيزاً من اللقاء حيث سينصت الرئيس الأميركي إلى ما سيقوله الملك، لكن تستبعد المصادر لـ "إيلاف" أن يطرح أوباما أي مبادرات جديدة لمحاولة إيجاد مخرج للأزمة.
&
على الهامش
&
يرافق الملك سلمان في زيارته إلى واشنطن وفد سياسي واقتصادي كبير، من ضمنه ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان الذي يلتقي &وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر على مأدبة العشاء الليلة بالتزامن مع لقاء يجمع وزير الخارجية عادل الجبير بوزير الخارجية الأميركي جون كيري.&
&
منتدى الاستثمار
&
إلى جانب اللقاءات الدبلوماسية رفيعة المستوى، يشارك وفد رفيع المستوى يمثل قطاع الأعمال السعودي في أعمال منتدى الاستثمار السعودي الأميركي في واشنطن ويحضره قادة ومحللون اميركيون من القطاع الخاص بالاضافة إلى وسائل الاعلام.