قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلنت منظمة الهجرة العالمية ان حوالى ثلاثين شخصا ابحروا من ليبيا فقدوا الخميس في البحر بعد غرق زورقهم المطاطي.

وقالت المنظمة التي تحدثت الى ناجين ان سفينة لخفر السواحل الايطالي انقذت 91 شخصا وعثرت على جثة واحدة، موضحة ان الناجين الذين نقلوا الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية قالوا ان زورقهم كان يقل بين 120 و140 شخصا.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال فلافيو دي جياكومو المتحدث باسم منظمة الهجرة العالمية، "هذا غالبا ما يحصل، فالهواء سرعان ما بدا يتسرب من الزورق المطاطي بعيد الابحار فدب الذعر بين الركاب الذين تجمعوا على احد جوانبه".

واضاف ان "كثيرين وقعوا في الماء، وغرق البعض منهم، وتمكن آخرون من الصعود مجددا على متن الزورق"، موضحا ان القسم الاكبر من الركاب كانوا آتين من الصومال والسودان ونيجيريا".

وعادة ما يعمد المهربون الليبيون الى تحميل هذا النوع من الزوراق ب 100 و140 شخصا.

واعلن خفر السواحل الايطاليون في بيان انهم انقذوا 91 شخصا وانتشلوا جثة واحدة على متن هذا الزورق الذي غرق نصفه حتى الان.

وفي الوقت نفسه، انقذت سفينة اخرى لخفر السواحل زورقا ثانيا كان يواجه صعوبات وينقل 106 اشخاص بينهم نيجيرية حامل وضعت مولودها في سفينة الانقاذ.

وافادت الحصيلة الاخيرة لمنظمة الهجرة العالمية ان اكثر من 118,500 مهاجر قد وصلوا الى ايطاليا عبر البحر المتوسط منذ بداية السنة، ولقي 2580 مصرعهم او اختفوا لدى محاولتهم العبور.