قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اصدرت محكمة تونسية حكما بالسجن لمدة عام على طالب بعد اتهامه بالمثلية الجنسية وهو حكم دانه عدد من الجماعات الحقوقية المحلية، بحسب ما افادت محاميته الخميس.

اعتقل الشاب في السادس من ايلول/سبتمبر في منتجع سوسة على البحر المتوسط لاستجوابه لعلاقته بجريمة قتل بعد العثور على رقم هاتفه مسجلا في هاتف الضحية، بحسب المحامية فدوى براهام.

ونفى الطالب اي ضلوع له في جريمة القتل الا انه اعترف باقامة علاقة جنسية مع الضحية.

وقالت المحامية "تم اعداد محضر جديد، وخضع موكلي لفحص الشرج رغم ارادته".

واضافت المحامية ان الحكم صدر بحق الشاب الثلاثاء. ولم يتسن الاتصال بالمحكمة للحصول على تعليق.

وصرح الشاب لوكالة فرانس برس عبر محاميته "لا افهم لماذا حكم علي بالسجن (...) او لماذا تم احتجازي ستة ايام دون السماح لي بالاتصال بمحاميتي".

واضاف "اريد ان اخرج واتابع حياتي الطبيعية (..) لا اعرف ما الذي سافعله بعملي ودراستي. لا اريد ان ينبذني المجتمع".

ودانت الجمعية التونسية لمساندة الاقليات وجمعية "شمس" الحكم، ووصفت فحص الشرج بانه "فحص العار".

وتدعو الجمعيتان الى عدم تجريم المثلية الجنسية وتعديل المادة 230 من قانون العقوبات الذي يعاقب المثلية الجنسية بالسجن ثلاث سنوات.

وفي تموز/يوليو حكم على رجل سويدي بالسجن مدة عامين في تونس بسبب ممارسة المثلية الجنسية.