قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاحد من ان خروج بلاده من الاتحاد الاوروبي "ليس الحل الصحيح" لمشاكل بريطانيا، الا انه تعهد ببذل "كل جهد ممكن" لانجاح خروج بلاده من الاتحاد اذا اختار البريطانيون ذلك.

وصرح كاميرون في برنامج اندرو مار الذي تبثه شبكة بي بي سي انه "يقترب" من الاتفاق مع الاتحاد الاوروبي على اصلاحات، وانه منفتح على اية حلول بديلة للمشاكل العالقة المتعلقة بدفع معونات اجتماعية للمهاجرين من الاتحاد الاوروبي والتي يرغب في تشديدها.

وقال ان اقتراحه بفرض حظر لمدة اربع سنوات على المزايا الممنوحة للمهاجرين الذي يعملون باجور منخفضة "لا يزال مطروحا على الطاولة"، ولكنه يمكن ان يوافق على خطة "قوية بنفس الدرجة" لمعالجة ما يسمى بسياحة المعونات.

واضاف "لدينا نظام معونات يختلف عن الانظمة المعمول بها في العديد من الدول الاوروبية يتيح لك الاستفادة المباشرة منه، وهذا هو ما يخلق الكثير من الصعوبات".

وقال انه متفائل بشان التوصل الى اتفاق خلال قمة الاتحاد الاوروبي التي ستجري في شباط/فبراير.

الا انه قال انه يمكن تاجيل الاستفتاء الذي من المقرر ان يجري في اواخر 2017، في حال لم يتمكن من الحصول على تنازلات مرضية من بروكسل.

واضاف انه في حال توصل الى اتفاقيات مع الاتحاد الاوروبي، فانه سيواصل حملته للبقاء في الاتحاد، وقال "لا اعتقد ان الخروج من الاتحاد هو الحل الصحيح".

وردا على سؤال حول ما اذا كان المسؤولون البريطانيون لديهم خططا للخروج من الاتحاد الاوروبي، قال كاميرون "سنحتاج الى فعل كل ما ما هو ضروري لانجاح ذلك" الا انه لم يكشف عن وجود اية خطط لذلك، ما اغضب الداعين للخروج من الاتحاد.

واظهرت استطلاعات جرت مؤخرا في بريطانيا زيادة اعداد الراغبين في الخروج من الاتحاد.