قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يؤكد كيرسان إيليومجينوف الروسي الذي يعتنق البوذية وترأس الاتحاد الدولي للشطرنج، وخالط القذافي وصدام حسين،&أن مخلوقات فضائية خطفته في الماضي،&علمًا أنه ترأس حتى 2010 جمهورية كالموكيا في جنوب روسيا قبل أن ينتهي به الأمر على القائمة الأميركية السوداء لاتهامه بدعم نظام الأسد.

&
موسكو: غير أن رجل الأعمال الغريب الأطوار، البالغ من العمر 53 عامًا، يعلق على الأمر مستهزئًا: "عقوبتي إنما هي مكافأة. لا يحظى الجميع بشرف إدراجهم على قائمة سوداء". وجاء كلامه خلال استقباله صحافية فرانس برس في مكتبه في موسكو، ويقدم الشاي أمام صورة للدالاي لاما معلقة على الجدار.
&
يقول كيرسان إيليومجينوف، رجل الأعمال الذي ترأس حتى 2010 جمهورية كالموكيا في جنوب روسيا، وكان رئيسًا للاتحاد الدولي للشطرنج على مدى عشرين عامًا، إن هذه ليست أول حياة يعيشها، وهو المؤمن بالتقمص.
&
وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر اضطر لتفويض القسم الأكبر من مهامه على رأس الاتحاد الدولي للشطرنج إلى مساعده والانسحاب من "أي عملية قانونية ومالية وتجارية في الاتحاد".
&
السبب خلف ذلك أن الخزانة الأميركية تتهمه بأنه يرتبط بتعاملات مالية مع النظام السوري، وتحديدًا مع مدلل خوري، رجل الأعمال السوري المدرج أيضًا على قائمة العقوبات الأميركية مع خمسة من شركاته. وتشمل العقوبات تجميد أي أصول لإليومجينوف في الولايات المتحدة ومنع أي شركة أميركية وأي مواطن أميركي من التعامل معه تجاريًا.
&
وهو ما دفع رجل الأعمال إلى مطالبة واشنطن بـ"مبلغ زهيد" على حد قوله، قدره خمسين مليار دولارـ تعويضًا عن العقوبات التي يصفها بأنها "ضربة" مسددة إلى روسيا. غير أنه يحرص على التأكيد أنه لا يكنّ أي ضغينة للأميركيين، مذكرًا بان الاتحاد الدولي للشطرنج سينظم بصورة استثنائية "سنة شطرنج" في الولايات المتحدة. ويقول بهذا الصدد "يعطونني عقوبات، وانا ابادلهم بثلاثين مباراة شطرنج سنة 2016".
&
دبلوماسية الشطرنج
يجاهر ايليومجينوف بـ"علاقاته الممتازة" مع نظام دمشق، كما انه لا يخفي روابطه مع العديد من القادة المثيرين للجدل في العالم، فيقول لفرانس برس "لديّ اصدقاء في ليبيا وسوريا والعراق وفرنسا والولايات المتحدة".
&
وهو عازم على "معاودة زيارة دمشق للكشف على الوضع على الارض"، في وقت اوقع النزاع المستمر في هذا البلد منذ حوالى خمس سنوات اكثر من 260 الف قتيل. ويقول ايليومجينوف، الذي سبق ان التقى بشار الاسد لثلاث ساعات عام 2012، وبحث معه بشكل اساسي مسائل تتعلق بالشطرنج، انه "رسول سلام"، واضعا نفسه في مصاف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.
&
ويقول "علينا ان نتفاعل في ما بيننا حتى نتوصل الى السلام"، مضيفا "اعتقد ان كل شيء يمكن تسويته حول طاولة شطرنج او بالتفاوض". وقد سلطت الاضواء عليه في حزيران/يونيو 2011 حين تواجه في لعبة شطرنج مع الزعيم الليبي معمر القذافي، في وقت كان الحلف الاطلسي يقصف ليبيا.
&
ويروي كيرسان ايليومجينوف انه "مع القذافي وقعنا اتفاقا ينص على ادراج برامج شطرنج في المدارس" قبل ان يوضح تحركه قائلا "اين المشكلة؟ هو اثار اعجابي".
&
69 حياة&
ورجل الاعمال الروسي الذي جمع ثروته في القطاع المصرفي وقطاع صناعة السيارات بعد سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1991، هو شخص موضع سجال. فهو يواجه انتقادات حادة من بطلي العالم السابقين للشطرنج الروسيين اناتولي كاربوف وغاري كاسباروف اللذين ترشحا ضده في انتخابات 2010 و2014.
&
وكاسباروف المعارض منذ فترة طويلة للرئيس فلاديمير بوتين، يتهم رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج باستخدام اموال الاتحاد لتقديم دعم مالي لاجهزة الاستخبارات الروسية، وهو ما ينفيه ايليومجينوف نفيا قاطعا.
&
كما ورد اسم ايليومجينوف في الصراع القائم بين تركيا وروسيا منذ ان اسقطت انقرة في تشرين الثاني/نوفمبر طائرة حربية روسية فوق الحدود السورية.
وحين اتهم الكرملين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وعائلته بالضلوع في انشطة تهريب النفط التي يقوم بها تنظيم الدولة الاسلامية، رد الرئيس التركي متهمًا "لاعب شطرنج روسيًا معروفًا" بالقيام بصفقات مع تنظيم الدولة الاسلامية، في تلميح واضح الى كيرسان ايليومجينوف.
&
غير ان هذا البوذي، الذي يؤكد انه يعيش حاليا "حياته التاسعة والستين"، والذي اشتهر في روسيا، بعدما صرح ان مخلوقات فضائية خطفته عام 1997، يقول ان جوهر الحياة بنظره في مكان آخر. وهو يقول ان نهاره يستمر "25 ساعة"، شارحا ان ممارسة التأمل تسمح له "بتمديد الوقت".