قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف - متابعة: بعد أسبوع على إختفائه، ظهر المؤلف والعازف الموسيقي الأميركي بوب ديلان من موقعه الإلكتروني ليعترف أمام الجميع بحصوله على جائزة نوبل للآداب 2016.

وجاء هذا الأمر خلال الترويج لكتابه الجديد Lyrics ، حيث ظهرت عبارة “بوب ديلان الفائز بجائزة نوبل للأداب 2016”.

وكان قد فاز مؤلف الاغاني الاميركي الأسبوع الفائت بجائزة نوبل للاداب التي تمنح للمرة الاولى الى مؤلف موسيقي ما اثار مفاجأة المراقبين.

وقالت الاكاديمية السويدية في حيثيات قرارها ان بوب ديلان (75 عاما) كوفئ "لانه ابتكر تعابير شاعرية جديدة داخل التقليد الغنائي الاميركي العظيم". وفرع الآداب هو آخر الفروع المعلنة للجائزة العالمية هذه السنة، وتحمل الجائزة اسم ألفريد نوبل مخترع الديناميت وتقدم منذ عام 1901 لأصحاب الإنجازات في فروع العلوم والآداب والسلام.

وبعد الإعلان عن الجائزة حاولت الأكاديمية الإتصال بالفائز لكن كافة المحاولات باءت بالفشل، وقالت الأكاديمية إنها حاولت جاهدة الوصول إلى بوب ديلان بعد فوزه بجائزة نوبل، وصرحت سارة دانيوس السكرتيرة الدائمة للأكاديمية في حديث مع الإذاعة السويدية :"نحن الآن لا نفعل أي شيء، لقد أرسلت رسائل عبر البريد الالكتروني إلى أقرب شريك لـ ديلان وتلقينا ردودا ودية للغاية. وهذا الأمر كاف لحد الآن".

وعلى الرغم من تقديم ديلان حفلا موسيقيا في لاس فيغاس خلال نفس اليوم من اعلان الجائزة، لم يشر إلى فوزه بالجائزة خلال الحفل، كما اكتفى بإعادة نشر تغريدة تهنئة على حسابه الرسمي على تويتر بما في ذلك تهنئة الرئيس الأميركي باراك أوباما.