قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يزور وزير الخارجية الألماني الأسبوع الجاري الشرق الأوسط، في محاولة لوقف التوتر بين إيران والسعودية بعد حرق مقار&البعثات الديبلوماسية في طهران، ودعماً للمباحثات السورية في جنيف.


برلين: قال مارتن شيفر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، الإثنين، إن وزير الخارجية فرانك وولتر شتاينماير، سيزور كلاً من السعودية وإيران خلال الأسبوع الجاري، وذلك في محاولة لتخفيف التوتر بين الدولتين الجارتين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده شيفر في برلين اليوم، أوضح فيه أن الزيارة تأتي بينما تواصل أطراف الصراع المستمر منذ خمسة أعوام في سوريا، مباحثات بوساطة أممية في جنيف، في حين أن الرياض وطهران تدعمان تلك الأطراف المتصارعة.

وأضاف المتحدث "نود المساعدة في الحد من تصعيد التوتر في المنطقة، وعلى وجه الخصوص التوتر بين إيران والمملكة العربية السعودية"، مشيراً إلى أن ألمانيا ستطرح ما وصفها بـ "النقاط المرجعية" التي من شأنها تحقيق التقارب بين الطرفين، دون أن يوضح تلك النقاط.

تجدر الإشارة، إلى أن العلاقات الإيرانية السعودية، تشهد حاليًا، توترًا وصل لدرجة قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، على خلفية اعتداء إيرانيين، على الممثليات الدبلوماسية للرياض، في طهران ومدينة "مشهد" الإيرانية، احتجاحا، على إعدام السلطات السعودية، رجل الدين "نمر باقر النمر" (شيعي سعودي)، ضمن 47 مدانا بـ"الإرهاب".
&