قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعرض الأمير محمد بن سلمان أوجه التعاون المشترك مع وزراء دفاع بريطانيا وإيطاليا وأمريكا وألمانيا اليوم الخميس في العاصمة البلجيكية بروكسل، فيما أكد العميد الركن أحمد عسيري المستشار على أن المملكة جاهزة لإرسال القوات إلى سوريا بمجرد اتخاذ التحالف قرارا بذلك.
&
عبد الرحمن بدوي: التقى الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمقر حلف "الناتو" في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم كلاً من وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، ووزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، ووزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر، ووزيرة الدفاع الألمانية الدكتورة اورسولا در لاين، كلا على حده ، وذلك على هامش اجتماع دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش.
&
وجرى خلال اللقاءات استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين المملكة وتلك والدول، خاصة في الجوانب الدفاعية، إلى جانب تبادل الأراء حول عدد من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال اجتماع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش.
&
وقد أشاد الوزراء بالخطوة الرائدة التي أقدمت عليها المملكة بإنشاء تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب وأن ذلك سيكون داعماً للجهود الدولية لمحاربة الجماعات المسلحة وعلى رأسها تنظيم داعش.
&
وفي سياق متصل أكد العميد الركن أحمد عسيري المستشار بمكتب وزير الدفاع السعودي إن المملكة جاهزة لإرسال القوات إلى سوريا بمجرد اتخاذ التحالف قرارا بذلك.

قرار لارجعة فيه
&
وأضاف خلال مؤتمر صحفي في بروكسل بمقر حلف الناتو عقب اجتماع لدول التحالف لمحاربة داعش، إن التحالف الإسلامي ضد الإرهاب سيدخل حيز التنفيذ خلال شهرين، مؤكدا أن &إعلان المملكة المشاركة بقوات برية في سوريا قرار لا رجعة فيه.&
&
وأكد المتحدث باسم قوات التحالف العربي أن التدخل البري في سوريا تحيطه المخاطر كأي عمل عسكري آخر، مشيرا إلى أن الإيرانيين يدعمون "ميليشيات إرهابية" في العراق وسوريا.&
&
ويسعى الأمير محمد بن سلمان الذي يترأس وفد المملكة في اجتماعات بروكسل للترويج لمبادرة بلاده بإرسال قوات برية إلى سوريا لمحاربة تنظيم داعش، كما سيعرض في الاجتماع بروكسل، رؤيته حول كيفية مكافحة داعش، ومبادرة السعودية بالمشاركة في قوات برية لتقليص إرهاب داعش في سوريا، وتفاصيل التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب.
&
يذكر أن المملكة تشارك في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” بمشاركة أكثر من 60 دولة عربية وأجنبية، كما تقود المملكة التحالف الإسلامي العسكري لمحارب الإرهاب الذي يضم في عضويته 35 دولة عربية وإسلامية.
&
وكانت السعودية قد أعلنت الأسبوع الماضي استعدادها إرسال قوات برية إلى سوريا ضمن التحالف الدولي لمحاربة داعش الذي تقوده الولايات المتحدة، ورحب الرئيس الأميركي بإعلان الرياض، فيما قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إنه سيناقش “المقترح السعودي” مع محمد بن سلمان خلال اجتماعات بروكسل.
&
&
&
&
&
&