قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شددت دول التحالف الإسلامي على ضرورة محاربة الإرهاب، بعد اجتماعهم الأول في الرياض. وكشف رئيس الأركان السعودي عن ركائز عمل التحالف الإسلامي مؤكدًا أنّ دراسة ومحاربة الفكر المتطرف ستكون من صميم عمل مركز التحالف.

الرياض: قال العميد الركن أحمد عسيري، المستشار العسكري لوزير الدفاع السعودي، إن دول التحالف ستعمل على تجفيف منابع الإرهاب ومصادره.
&
وأكد خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الأول لدول التحالف الإسلامي في الرياض، الحرص على العمل ضمن المواثيق الدولية، وأن دول التحالف تحارب الإرهاب بشكل عام وليس داعش فقط.
&
وقال إن هناك "حرصاً على أن تكون عمليات التحالف تحت مظلة الشرعية الدولية". وأوضح أن آلية عمل مكافحة الإرهاب بالتوافق وتحترم سيادة كل دولة عضو بالتحالف.
&
وذكر عسيري أن السعودية لها باع طويل في مكافحة الإرهاب مالياً وأمنياً وعسكرياً، وأن المملكة ستسخر خبرتها في ذلك لمساعدة دول التحالف.
&
وأعلن أن اجتماع "اليوم هو توطئة لاجتماع وزراء دفاع التحالف الإسلامي". وقال إن دول التحالف رسمت استراتيجية لمكافحة الإرهاب من أربعة محاور.
&
وأوضح عسيري أن التحالف لم يتطرق إلى حالات معينة، بل وضع آلية عمل، مبيناً أنه لا يقود قوات منظمة وإنما ينسق الجهود، وأن أعضاء التحالف الـ39 سيتبادلون المعلومات الأمنية في ما بينهم.

والتقى ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رؤساء أركان جيوش دول التحالف الإسلامي بعد الاجتماع&الذي انطلق صباح الأحد.&

وعقد أول اجتماع تستضيفه الرياض لدول التحالف الإسلامي العسكري لتنسيق الجهود ومناقشة سبل التنفيذ للاستراتيجيات العسكرية والفكرية والمالية والإعلامية، وذلك بهدف مواجهة الإرهاب والتصدي له.
&
&وخلال الاجتماع كشف رئيس الأركان السعودي، الفريق أول عبدالرحمن صالح البنيان، عن ركائز عمل التحالف الإسلامي، مشدداً على ضرورة أن تبذل الدول الإسلامية جهداً واضحاً وفعالاً ضمن الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب.

وأكد البنيان أن دراسة ومحاربة الفكر المتطرف ستكون من صميم عمل مركز التحالف الإسلامي، وذلك إلى جانب مواجهة الإعلام الإرهابي التابع للجماعات المتطرفة.

وشدد المشاركون في الاجتماع على ضرورة محاربة الإرهاب من خلال مركز التحالف في السعودية، وأن يكون هناك جهد واضح وفعال لدول التحالف الإسلامي في هذا المجال.
&
وكان الأمير محمد بن سلمان أعلن عن التحالف في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

وبدأ التحالف عمله عبر إنشاء "مركز التحالف الإسلامي العسكري"، في الرياض، وذلك من أجل تطوير الأساليب والجهود لمحاربة الإرهاب في العالم الإسلامي، ولتنسيق الجهود بين الدول المشاركة بهدف الارتقاء بالقدرات لمحاربة الإرهاب وكل ما يزعزع أمن دول العالم الإسلامي.
&
وتعتبر مناورات رعد الشمال التي انطلقت في مدينة الملك خالد العسكرية، في 27 شباط (فبراير) الماضي بمشاركة قوات من 20 دولة، أول انجازات التحالف.
&