قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض:&أعلنت السلطات الأمنية بالسعودية فجر اليوم الخميس عن مقتل المطلوب للجهات الأمنية عبدالرحيم الفرج، عقب مداهمة منزل المطلوب وشقيقه، وعثر أثناء التفتيش على كمية من الأسلحة والذخائر.
&
وصرَّح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه عند الساعة السابعة من مساء الأربعاء وأثناء قيام رجال الأمن بتفتيش منزل المطلوبين للجهات الأمنية: عبدالرحيم علي عبدالرحيم الفرج، وشقيقه ماجد علي عبدالرحيم الفرج، الكائن ببلدة العوامية بمحافظة القطيف، و‏المتورطين في عددٍ من الجرائم الإرهابية، منها إطلاق النار على رجال الأمن؛ مما أدى إلى مقتل عدد منهم، والاعتداء على عدد من المواطنين والممتلكات العامة، وارتكاب جرائم سطو مسلّح.
&
وقال المتحدث الأمني إنه وبعد استكمال إجراءات التفتيش، وضبط عدد من الأسلحة النارية، وكميات كبيرة من الذخيرة لها، تعرّض رجال الأمن إلى إطلاق نار كثيف من مجهولين؛ مما اقتضى الرد عليهم بالمثل، ولم تنتج من ذلك إصابة أحد من المواطنين أو رجال الأمن بأي أذى، وقد تبلغت الجهات الأمنية في وقتٍ لاحقٍ بصول شخص متوفى نتيجة إصابته بطلق ناري إلى مستوصف جمعية مضر بالعوامية، وأوضحت إجراءات التثبت من هويته أنه المطلوب عبدالرحيم المشار إلى اسمه آنفًا، ولا تزال الجهات الأمنية تباشر تحقيقاتها لتحديد علاقته بالجناة مطلقي النار، وتواصل إجراءاتها في تعقبهم، وماجد المذكور.
&
وحذرت وزارة الداخلية من التعامل مع المطلوب ماجد الفرج أو غيره من المطلوبين المعلن عنهم سابقًا سواءً بإيوائهم أو بالتستر عليهم أو تقديم أي نوع من أنواع المساعدة اليهم، وأن ذلك سيوقع صاحبه تحت طائلة المساءلة، وتجدد في الوقت عينه دعوتها كل المطلوبين الى المبادرة بتسليم أنفسهم.
&
وقالت الوزارة في سلسلة من التغريدات على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن التفتيش أسفر عن ضبط رشاش ام بي (٥) مع مخزنين، وعدد (٢) مسدس جلوك مع مخزنين، وكمية كبيرة من الذخيرة في منزل المطلوبين.
&
&
&