قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دونالد ترامب

بدأ الفرع الاسرائيلي للحزب الجمهوري الامريكي يوم الاثنين حملة تهدف لاقناع الاسرائيليين الذين يحملون الجنسية الامريكية بالتصويت لدونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع اجراؤها في تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.

حسب الفرع الاسرائيلي للحزب، فإن هناك نحو 300 الف مواطن امريكي في اسرائيل يحق لهم التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويعيش هؤلاء اما في المدن الاسرائيلية او في المستوطنات التي شيدتها اسرائيل في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

وقال مارك زيل، زعيم فرع اسرائيل في الحزب الجمهوري إن هدف الحملة احياء اهتمام هؤلاء الامريكيين بالسياسة الامريكية، خصوصا في اوساط الجيلين الثاني والثالث منهم والذين لدى الكثيرين منهم ابناء وبنات يحق لهم التصويت للمرة الاولى.

وقال زيل لوكالة رويترز للانباء "نريد ان نجتذب الناخبين الجدد الذين ربما لم يكن لهم اهتمام في الماضي بالتصويت في الانتخابات الامريكية."

ويقدر تسفيكا باروت، الذي يرأس الحملة، ان حوالي ثلثي الاسرائيليين الامريكيين يؤيدون الحزب الجمهوري.

ولكن ممثلا للحزب الديمقراطي في اسرائيل يشكك في ذلك، إذ قال للاذاعة الاسرائيلية إن غالبية الاسرائيليين الامريكيين واليهود الامريكيين بشكل عام كانوا دائما من مؤيدي حزبه.

وكان استطلاع للرأي اجري في اوساط اليهود الاسرائيليين في أيار / مايو الماضي كشف عن ان 40 بالمئة من المشاركين يؤيدون الديمقراطية هيلاري كلينتون، فيما لم يعبر عن تأييده لترامب الا 31 بالمئة. ولم يذكر ذلك الاستطلاع ما اذا كان المشاركون مؤهلين للتصويت في الانتخابات الرئاسية الامريكية.

وانطلقت الحملة المؤيدة لترامب يوم الاثنين في مجمع تسوقي في بلدة مودين وسط اسرائيل، وستركز جهودها على المناطق التي يكثر وجود الاسرائيليين الامريكيين فيها.

وكان ترامب اتهم ادارة الرئيس باراك اوباما بالتقاعس في دعم اسرائيل.