قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يترك المرشح الجمهوري دونالد ترامب فرصة دون توجيه إطراء إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وانتقاد إلى نظيره الأميركي باراك أوباما، الذي اتهمه وهيلاري كلينتون بتحويل العسكريين إلى ركام.

نيويورك: أعلن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أفضل من الرئيس الأميركي باراك أوباما، وذلك خلال لقاء تلفزيوني أكد فيه أنه الأكثر تأهيلًا لإعادة تأكيد الريادة العالمية للولايات المتحدة.

ورأى ترامب خلال اللقاء، الذي ظهر فيه هو ومنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون الواحد تلو الآخر، أن سياسات أوباما وكلينتون أعاقت الجنرالات الأميركيين، وأضاف في منتدى "القائد الأعلى"، الذي استضافته شبكة "إن بي سي" في نيويورك بحضور عسكريين سابقين: "أعتقد أنه تحت قيادة باراك أوباما وهيلاري كلينتون، تحول العسكريون إلى ركام".

وهذه هي المرة الأولى التي يتبارى فيها ترامب وكلينتون على نفس المنصة منذ قبولهما ترشيح الحزبين الجمهوري والديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن من نوفمبر المقبل.

أكثر تحفظًا

وقال ترامب عن الرئيس الروسي: "إذا كان يقول أشياء عظيمة عني، فإنني أقول أشياء عظيمة عنه". أضاف: "إنه زعيم أفضل إلى حد بعيد من رئيسنا".

كان ترامب وصف أوباما في خطابات ألقاها قبل عدة أسابيع، بأنه "مؤسس تنظيم الدولة الإسلامية"، وقد قوبل التصريح بانتقادات واسعة، مما دفع ترامب إلى اتخاذ نهج أكثر تحفظًا في حملته الانتخابية.

أما كلينتون فقد واجهت الكثير من الأسئلة عن تعاملها مع المعلومات السرية عندما كانت تستخدم بريدًا إلكترونيًا خاصًا خلال عملها وزيرة للخارجية. وكان مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي وصفها بأنها "مهملة للغاية" في تعاملها مع مواد حساسة، لكنه لم يوصِ بتوجيه اتهامات لها.

وقالت كلينتون: "فعلت ما كان يتعين عليّ تمامًا أن أفعله وآخذ الأمر بجدية شديدة، ودائمًا ما كنت أفعل ذلك، وسأفعل ذلك دائمًا".
&