قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قضاة محكمة الاستئناف قالوا إنه من واجبات المسؤولين عن التعليم في البلاد دعم قيم الكرامة والتنوع وعدم التمييز

قضت محكمة كينية بأحقية الطالبات في ارتداء الحجاب في المدارس التابعة للكنائس فيما يعد رفضا لالتماس تقدمت به مدرسة كنيسية كانت قد حظرت ارتداء الفتيات لغطاء الرأس والسراويل البيضاء.

وترجع أصول القضية إلى القرار الذي أصدرته إدارة التعليم بمقاطعة ايزولو والذي يسمح للفتيات بارتداء الحجاب والسراويل الطويلة في المدراس التابعة لها.

لكن إدارة مدرسة القديس بولس لجأت للقضاء لتحاجج بالقول إن السماح للطالبات المسلمات بارتداء زي مختلف خلق نوعا من الفرقة والخلاف بين الطالبات.

كما استشهدت المدرسة التابعة للكنيسة الميثودية الانجيلية بالإقرار الذي يوقعه اولياء أمور الطلبة والذي يقرون فيه بالتزام أبنائهم بقواعد المدرسة.

إلا ان قضاة محكمة الاستئناف قالوا إنه من واجبات المسؤولين عن التعليم في البلاد دعم قيم الكرامة والتنوع وعدم التمييز.

وقال القضاة في حيثيات الحكم " إن الحقوق الدستورية للطلبة لا تسقط داخل أسوار المدارس."

يذكر أن المدارس العامة في كينيا تسمح للطالبات بارتداء الحجاب.