قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعربت اسرة المعتقل السوداني صديق يوسف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المعارض عن قلقها على وضعه الصحي بعد ان سمحت السلطات لاثنين من افرادها بزيارته في 5 يناير.

وقالت الاسرة في بيان اصدرته السبت "لقد لاحظت الاسرة التردي المروع لحالته الصحية وسوء التغذية والانهاك الجسدي باديا عليه". اضاف البيان "اننا اسرة المعتقل صديق يوسف نبدي قلقنا على وضعه الصحي ونناشد السلطات اطلاق سراحه".

يبلغ يوسف من العمر خمسة وثمانين عاما، وتم اعتقاله في نوفمبر ضمن مجموعة من السياسيين المعارضين والناشطين عقب اصدار الحكومة السودانية قرارات اقتصادية زادت بموجبها اسعار المنتجات النفطية بنسبة 30% خوفا من خروج تظاهرات ضدها. 

وفي الشهر الماضي افرجت السلطات عن 21 معتقلا من ضمنهم رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض. واكدت اسرة يوسف انها منذ اعتقاله تقدمت بخمسة طلبات لزيارته ولم تتم الاستجابة سوى للطلب الاخير الخميس الماضي.