قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: ندد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاثنين ب"حملة كراهية" تستهدف الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب، معتبرا ان الادارة الاميركية المقبلة لن تكون "اسوأ" من ادارة الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما.

وقال مادورو في تصريح للصحافيين "لقد فوجئنا بحملة الكراهية ضد دونالد ترامب ، حملة قاسية، في العالم اجمع، في الغرب وفي الولايات المتحدة".

واكد الرئيس الاشتراكي انه سينتظر لما بعد تولي ترامب مهامه الرئاسية الجمعة حتى يحكم على السياسة الخارجية للرئيس الاميركي الجديدة.

وقال "اريد ان اكون حذرا"، مضيفا ان ترامب "لن يكون اسوأ من اوباما، هذا هو الامر الوحيد الذي سأخاطر بقوله".

ولم يخف الرئيس الفنزويلي رغبته بأن يرى "تغييرات ملحوظة في الوضع الجيوسياسي العالمي"، معربا عن امله في قيام "علاقات احترام وتواصل وتعاون".

وتشهد فنزويلا احدى أسوأ الازمات الاقتصادية في تاريخها على خلفية التراجع الكبير في أسعار النفط الذي يشكل 96 في المئة من عائداتها.

وتوقع صندوق النقد الدولي ان يناهز التضخم الهائل في فنزويلا 1660 في المئة هذا العام.

وفي حين تحمل المعارضة مادورو المسؤولية عن هذه الازمة فان الاخير يعتبر نفسه ضحية مؤامرة رأسمالية تدعمها الولايات المتحدة.

والعلاقات متوترة بين واشنطن وكراكاس منذ 1999 حين تولى الرئاسة في فنزويلا هوغو تشافيز الذي ظل في السلطة حتى وفاته في 2013.