قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ: دعا رئيس الحكومة المالطية جوزف موسكات، الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد الاوروبي، الى عدم ترك ايطاليا تتفاوض وحدها مع ليبيا لتسوية مشاكل المهاجرين.

وقال موسكات في مؤتمر صحافي عقده في ستراسبورغ "قامت الحكومة الايطالية خلال الايام القليلة الماضية بمبادرات تجاه الحكومة الليبية" مضيفا "لا يجوز التخلي عن دولة عضو وتركها وحدها تتفاوض حول اتفاق من اجل اوروبا".

وتابع المسؤول المالطي "اعتقد ببساطة انه لا يجوز ان تقع المسؤولية على ايطاليا وحدها"، داعيا دول الاتحاد الاوروبي الـ27 الى التضامن. وبحكم موقع ايطاليا الجغرافي يصل القسم الاكبر من الافارقة الساعين للهجرة الى اوروبا، الى الشواطئ الايطالية قادمين في غالب الاحيان من ليبيا.

وبات الساعون الى الهجرة يسلكون هذه الطريق بشكل اساسي بعد ان وقع الاتحاد الاوروبي اتفاقا مع تركيا في مارس 2016 ساهم في تراجع كبير لعدد المهاجرين الذين يسلكون طريق تركيا- اليونان الى اوروبا.

وكان موسكات دعا قبل ستة ايام اوروبا الى التحاور مع ليبيا بشأن وضع حد للمهربين الذين يعملون على نقل المهاجرين بهدف الكسب المادي. كما دعا الى العمل للتوصل الى اتفاق مشابه للاتفاق الموقع مع تركيا لوضع حد للمهاجرين المتدفقين الى ايطاليا.

وبعد غرق سفن عدة ومقتل الاف المهاجرين في البحر المتوسط اطلق الاتحاد الاوروبي عام 2015 عملية صوفيا البحرية التي تهدف الى اعتراض المهربين في المياه الدولية قبالة الشواطئ الليبية. وحسب المفوضية العليا للاجئين فان اكثر من 2300 مهاجر وصلوا الى ايطاليا منذ مطلع العام الحالي رغم الطقس السيء.

وخلال العام 2016 سجلت السلطات الايطالية وصول اكثر من 181 الف مهاجر الى اراضيها، فيما احصت المفوضية العليا للاجئين مقتل اكثر من خمسة الاف شخص خلال محاولات العبور طيلة العام الماضي.