قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أكدت وزارة الخارجية البريطانية مقتل ستة مواطنين بريطانيين على الأقل في حادث سير تعرضت له حافلة صغيرة كانت تقلّهم في السعودية.

وتبيَّن أنَّ من بين القتلى 4 أشخاصٍ من عائلة واحدة من مدينة مانشستر، واثنين آخرين من مدينة غلاسكو.&

ويُعَتقَد أنَّ طفلاً يبلغ من العُمر أقل من شهرين من بين القتلى الستة. وتشير بعض التقارير غير المؤكدة بعد إلى وجود قتيلٍ سابع في الحادث، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

كانت الحافلة تُقلّ 12 مسافراً بين مكة والمدينة المنورة عندما تعرَّضت للحادث يوم الخميس، 19 يناير.

وقال منظِّمو شركة "Haji Tours" لرحلات الحج، والتي يقع مقرَّها في مدينة مانشستر، إنَّ المجموعة كانت تؤدِّي العُمرة.

ويُعتَقَد أنَّ طفلين آخرين أُصيبا في الحادث. في حين نجا سائق الحافلة. ونُقِل المصابون، الذين قِيل إنَّ أحدهم كان لا يزال في حالةٍ حرجة، إلى مستشفى المدينة المنورة.

وقال متحدِّثٌ باسم شركة السفر "Haji Tours"، التي ترتِّب لسفر أفراد أُسر الضحايا إلى المملكة العربية السعودية في أقرب وقتٍ ممكن: "نشارك أحزاننا مع عائلات الضحايا. ونأمل أن يغفر الله لهم، ويُسكنهم أعلى الدرجات في الجنة. إنَّنا نشاركهم حزنهم ونواسيهم في هذا الوقت العصيب".

وأضاف متحدثٌ باسم وزارة الخارجية البريطانية: "نحن ندعم أسر الضحايا الستة الذين لقوا حتفهم بكل أسف في حادث السير في المملكة العربية السعودية. ونعمل على مساعدة عدة مواطنين بريطانيين آخرين أُصيبوا في الحادث. قلوبنا مع الضحايا وأسرهم في هذا الوقت العصيب".

وقال نادش إقبال، والذي أصيبت والدته في الحادث المأساوي، إن 20 من أفراد الأسرة في مانشستر سيسافرون إلى المدينة الليلة.

وقال إقبال لصحيفة محلية: "لقد فقدت أمي أختين في الحادث، وأختها الأخرى، خالتي، أصيبت كذلك... وتوفي طفل عمره شهران فقط تقريبًا بينما ترقد أمه في المستشفى مع طفليها الآخرين.. سنسافر إلى المدينة في أسرع وقت ممكن، نحن كأسرة نحتاج أكبر قدر ممكن من المساعدة في هذا الوقت العصيب".

كما لقي زوجان من غلاسكو بإسكتلندا حتفيهما، وقال مسجد إسكتلندا في بيان نقلته صحيفة "الإندبندنت": "توفي إلى رحمة الله السيد محمد إسلام والسيدة طلعت إسلام من غلاسكو، والدا شهلة، وصبا، وعمر، وعثمان، وهارون... وكانا قد أنهيا العمرة في يوم الأربعاء، 18 يناير، وفي طريقهما في ميني باص لزيارة مسجد حبيبنا النبي محمد في المدينة، وبكل أسف تعرضا لحادث مميت".