: آخر تحديث

ماتيس: الجنود الأميركيون والأتراك يقومون بعمل جيد سويًا

واشنطن: اعتبر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الاربعاء ان العسكريين الاميركيين والأتراك يقومون "بعمل جيد" سويا، وذلك في الوقت الذي بلغت فيه التوترات الدبلوماسية بين البلدين ذروتها.

وفي تصريح لصحافيين يرافقونه على متن الطائرة الى تامبا بولاية فلوريدا، حيث يزور الخميس والجمعة مركزي القيادة العملانية لمنطقتي الشرق الاوسط (سنتكوم) واميركا الجنوبية (ساوثكوم)، قال ماتيس "نبقي على تواصل تنسيق وثيق الصلة للغاية واتصالات وثيقة جدا. التفاعل والتكامل بين العسكريين لم يتأثر بهذه" الازمة الدبلوماسية بين واشنطن وأنقرة. واضاف "نقوم بعمل جيد سويا، بين العسكريين".

وكان البنتاغون اعلن الثلاثاء ان تداعيات الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وانقرة لم تنسحب حتى الآن على حلف شمال الاطلسي الذي تعتبر الولايات المتحدة وتركيا من ابرز اعضائه، او على التعاون العسكري بين واشنطن وأنقرة.

وتعتمد الولايات المتحدة بشكل كبير على قاعدة انجرليك في جنوب تركيا لشن غاراتها الجوية ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ إن "قاعدة انجرليك الجوية التركية تستمر في تأدية دورها المهم في دعم جهود حلف شمال الاطلسي والتحالف".

اضاف المتحدث إن "عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية انطلاقا من انجرليك ومراكز تركية اخرى يتم تنسيقها عن كثب مع شركائنا الاتراك وتحظى بدعمهم الكامل".

واندلعت المواجهة الدبلوماسية بين البلدين في الاسبوع الماضي بعدما اوقفت السلطات التركية موظفا تركيا يعمل في القنصلية الاميركية في اسطنبول للاشتباه في ارتباطه بمحاولة الانقلاب في العام الفائت.

وردا على ذلك اوقفت البعثات الدبلوماسية الاميركية في تركيا منح تأشيرات الى الولايات المتحدة الى غير المهاجرين، ما دفع بالبعثات الدبلوماسية التركية الى اتخاذ تدابير مماثلة عملا بمبدأ المعاملة بالمثل.

واكد مانينغ ان "تركيا شريك قوي في التحالف وحليف كبير لحلف شمال الاطلسي"، مضيفا "يمكنني التأكيد على ان هذه التطورات (الاخيرة) لم تؤثر على عملياتنا او عناصرنا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لندن مصدومة من حكم الإمارات ضد هيدجيز
  2. ترمب يشكر السعودية على انخفاض أسعار النفط
  3. ملفات المنطقة حاضرة في زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
  4. مواوا كوني ومنحوتاتها التي تخطّت المحرّمات
  5. غريفيث يبحث في صنعاء فرص عقد مفاوضات سلام
  6. المغرب يطلق القمر الصناعي
  7. اتصالات غربية لحل عقدة تشكيل الحكومة في لبنان
  8. هل حاولت موسكو إنقاذ إيران؟
  9. هكذا دجّنت الصين شركات الانترنت!
  10. هل تنتزع إيفانكا لقب
  11. واشنطن تقر بالتجسس على
  12. الانتربول يعلن انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ رئيسًا له
  13. ترمب قد يحضر للمرة الأولى عشاء جمعية صحافيي البيت الأبيض
  14. صحيفة يابانية: طوكيو تسعى إلى مقاضاة مجموعة نيسان أيضًا
  15. تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام
  16. ماي تزور بروكسل لتسوية النقاط العالقة في اتفاق بريكست
في أخبار