: آخر تحديث

الرئيس اللبناني يدعو لعودة اللاجئين السوريين الى المناطق الآمنة في بلادهم

إيلاف: قال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الاثنين إن لبنان لم يعد قادرا على تحمل عدد اللاجئين السوريين على أراضيه ودعا القوى العالمية للمساعدة في إعادتهم إلى المناطق التي يسودها الهدوء ببلادهم.

وقال عون لعدد من السفراء الأجانب وممثلي منظمات إقليمية ودولية إنه يريد إيجاد سبل لمساعدة اللاجئين على العودة بأمان إلى سوريا وإنه لا ينوي إجبارهم على العودة لأماكن يمكن أن يتعرضوا فيها للاضطهاد.

وذكر المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية إن عون أبلغ ممثلي الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية وسفراء الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن خلال اجتماع في بيروت ”وطني لم يعد قادرا على تحمل المزيد“.

وبعد أكثر من ست سنوات من الحرب في سوريا يعيش 1.5 مليون سوري في لبنان وهو ما يعادل ربع عدد سكان البلاد. وبدأ الصبر ينفد بسبب وجودهم والضغط الذي يشكلونه على الموارد المحلية.

ومع استعادة الحكومة السورية سيطرتها على المزيد من الأراضي تصاعدت الدعوات في لبنان لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وقال متحدث باسم المكتب الإعلامي إن عون قال للسفراء إن هناك مناطق في سوريا الآن خارج إطار الحرب ومناطق عاد إليها الهدوء.

وجاء في تغريدة على حساب الرئيس بموقع تويتر لتوضيح ما قاله عون خلال الاجتماع ”تشاركنا مع النازحين ولمدة 6 سنوات مدارسنا ومستشفياتنا وأعمالنا وأرضنا واليوم أصبح من الضروري تنظيم عودتهم إلى المناطق المستقرة في سوريا“.

وقال عون إن من مصلحة المجتمع الدولي معالجة قضية اللاجئين تلافيا لخروج المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في لبنان عن السيطرة.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  2. ابتزاز الوطن في الصحراء
  3. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  4. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  5. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  6. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  7. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  8. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  9. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  10. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  11. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  12. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  13. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  14. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  15. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  16. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
في أخبار