: آخر تحديث

العراق يتسلم ثلاث مقاتلات "أف 16" من الولايات المتحدة

بغداد: تسلم العراق الخميس ثلاث طائرات حربية من طراز "أف 16" بموجب اتفاق سابق مع الولايات المتحدة، ما يشكل تعزيزا للقوة الجوية العراقية في إطار الحرب المتواصلة ضد داعش، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع العراقية.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان مقتضب عن "وصول ثلاث طائرات من نوع أف 16 إلى قاعدة بلد الجوية لتنضم إلى أسطول الطائرات المقاتلة التابعة" للقوة الجوية.

وقال مدير الإعلام في قيادة القوة الجوية العراقية أن "الطائرات الثلاث وصلت إلى قاعدة بلد الجوية" شمال العاصمة بغداد.

وأضاف لوكالة فرانس برس "كنا نمتلك 18 طائرة، ومع الثلاث الآن يصبح العدد 21 طائرة. يتبقى لنا 13 طائرة مستقبلا".

وكانت بغداد وواشنطن أبرمتا اتفاقا في العام 2011 لشراء 36 مقاتلة من طراز "أف 16"، لكنها ستستلم 34 بعد تحطم طائرتين خلال عمليات تدريب في أريزونا الأميركية.

وتعتمد القوة الجوية العراقية على عدد محدود من مقاتلات روسية من طراز "سوخوي" تعاني من التقادم، إضافة إلى بعض المروحيات الهجومية الروسية، وطائرات من طراز "سيسنا" مزودة صواريخ جو-أرض.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  2. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
  3. مجلس الوزراء السعودي يجدد رفضه للعنف بكل أشكاله
  4. السيسي يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا
  5. ما بين
  6. البابا فرنسيس يزور المغرب نهاية مارس
  7. جون بولتون يتوعد إيران بـ
  8. حملات دعوية لتجديد الخطاب الديني في مصر
  9. البطاقة الصحيّة في لبنان مهمة شرط ألا تتحول إلى تجربة فاشلة
  10. صالح يختتم جولته الخليجية: لا وقت نضيّعه وأمامنا عمل كثير
  11. المشير خليفة حفتر يعلن عدم مشاركته في مؤتمر باليرمو حول ليبيا
  12. المعارضة السورية تنهي اجتماعاتها في إسطنبول
  13. ضابط مظلي يخطط لإزاحة ترمب من البيت الأبيض
  14. 13 سفيرا مغربيا جديدا تلقوا الموافقة على اعتمادهم باستثناء العمراني
  15. باحثون أميركيون: كوريا الشمالية تخفي قواعد للصواريخ
  16. الدراسة حول تغيير الساعة جاءت تحت الطلب... ولا يمكن تصديقها
في أخبار