: آخر تحديث

مقتل 75 مدنياً في تفجير ضد تجمع للنازحين في شرق سوريا

بيروت: قتل 75 نازحاً مدنياً على الأقل في التفجير بعربة مفخخة الذي نفذه تنظيم داعش مساء السبت مستهدفاً تجمعاً لهم في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنه تمكن حتى الآن من توثيق مقتل "75 نازحاً مدنياً على الأقل بينهم أطفال، وإصابة أكثر من 140 آخرين". 

وكان المرصد أفاد مساء السبت عن مقتل العشرات في استهداف تنظيم داعش بعربة مفخخة تجمعاً للنازحين الذين فروا من المعارك المتفرقة في محافظة دير الزور ولجأوا إلى منطقة صحراوية تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية على الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وتشكل محافظة دير الزور في الوقت الراهن مسرحاً لعمليتين عسكريتين ضد تنظيم داعش، الأولى يقودها الجيش السوري بدعم روسي عند الضفاف الغربية لنهر الفرات حيث مدينتي دير الزور والبوكمال، والثانية تشنها قوات سوريا الديموقراطية بدعم أميركي عند الضفاف الشرقية للنهر الذي يقسم المحافظة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف نازحين فروا من معارك دير الزور، اذ ان المرصد وثّق في 12 أكتوبر مقتل 18 شخصاّ بين نازحين وقوات أمن كردية (اسايش) في تفجير سيارة مفخخة في منطقة يتجمع فيها الفارون في محافظةالحسكة الحدودية شمال دير الزور.

ويسعى العديد من المدنيين الذين وقعوا فريسة العنف، إلى الفرار من المناطق التي يسيطر عليها الجهاديون.

وذكرت منظمة "سيف ذي تشيلدرن" الانسانية ان "نحو 350 ألف شخص بينهم 175 ألف طفل عرضوا حياتهم للخطر خلال الأسابيع الأخيرة من اجل إيجاد ملاذ والهرب من تصاعد العنف في دير الزور".

ورغم طرده من مناطق واسعة منها، لا يزال تنظيم داعش يسيطر على 37 في المئة من محافظة دير الزور تتركز في الجزء الشرقي منها.

ويركز الجيش السوري، ومن معه من مقاتلين لبنانيين في حزب الله او أفغان وعراقيين وإيرانيين، اليوم على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، والتي تعد آخر أهم معاقل التنظيم المتطرف. 

ويتقدم الجيش السوري بغطاء جوي روسي نحو البوكمال من الجهة الجنوبية الغربية، وبات يبعد عنها مسافة 30 كيلومتراً على الأقل.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أقذر تنظيم على الأطلاق
جبل قاسيون - GMT الأحد 05 نوفمبر 2017 13:38
لو فجر هذا التنظيم مواقعا عسكرية لخصومه السياسيين لربما يتفهم المرء الغاية من وراء هكذا التفجيرو القتل الوحشي الأعمى أما أن يقتل أناسا نازحين والذين يعانون بدون تفجيرات أيضا فأن هذا التنظيم يعتبر من أقذر التنظيمات توحشا و همجية على الإطلاق وكأنما هدفه الوحيد هو قتل الأبرياء فقط .
2. الرجوع عن الشر
سيد عبد الستار - GMT الإثنين 06 نوفمبر 2017 15:39
لا أستطيع تصور الموقف المخزي للأشخاص الذين تسببوا في الحروب عندما يتقابلون مع الله في الآخرة، وما هو مصيرهم ، وكيف سيبرر داعش وغيره من الجماعات الارهابية الذين تسببوا في قتل آلاف الأبرياء وشردوا ملايين من البشر بدون مأوى ؟ الله قادر أن يردهم عن فعل الشر ويمكنهم من توبة حقيقية قبل فوات الأوان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
  2. هل يضرب زلزال قوي المنطقة في نهاية العام 2018؟
  3. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
  4. غوتيريش: محمد بن سلمان ساهم بالتوصل لـ
  5. أفضل 11 فندق بوتيك في لندن
  6. الاتّحاد الأوروبي يعزّز استعداداته لاحتمال حصول بريكست
  7. لِمَ لا يحاول جيريمي كوربين الإطاحة بتيريزا ماي الآن؟
  8. الجيش المغربي يتحرك لفك الحصار عن الشاحنات بمعبر الكركرات
  9. محللون: مشروع قرار مجلس الشيوخ محاولة لإبتزاز السعودية وسيفشل
  10. روسية تقر بأنها عميلة أجنبية في الولايات المتحدة
  11. أطباق المطاعم تحتوي على سعرات حرارية أكثر من الوجبات السريعة
  12. الأمير خالد بن سلمان: السعودية تدعم الاتفاق بين اليمنيين
  13. كرة القدم وموت المشاهير يتصدّران عمليات البحث على غوغل في 2018
  14. كوبيش مودعا العراقيين: هذه سنوات الخطر التي عشناها معا
  15. ميلانيا ترفض الإفصاح عن موقفها من ترشح ترمب لولاية ثانية
  16. عاهل الأردن يوجه بعفو عام
في أخبار