: آخر تحديث
السيستاني يطالب الأمم المتحدة بتوسيع دورها في العراق

دعوات كردية لحكومة موقتة تقود مفاوضات ناجحة مع بغداد

دعت قوى وأحزاب كردية إلى حكومة موقتة ممثلة لها تقود مفاوضات حل الأزمة مع بغداد، فيما أعلن بارزاني أن وفدًا من حكومته سيغادر قريبا إليها للحوار على حل الملفات العالقة بين الجانبين... فيما دعا السيستاني الامم المتحدة إلى توسيع دورها في العراق خلال المرحلة المقبلة، بينما حكمت الجنائية العراقية بالاعدام على ثلاثة دواعش نفذوا عمليات ارهابية.

إيلاف من لندن: خلال اجتماع عقده في ميدنة السليمانية الشمالية رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ونائبه قباد طالباني مع قادة حركة التغيير، فقد تم بحث السبل الكفيلة بانهاء الازمة الحالية بين بغداد وأربيل ومواجهة الظروف الصعبة التي يواجهها الاقليم على ضوء هذه الازمة السياسية والعسكرية الخطيرة.

وقال عضو المجلس القيادي في حركة التغيير آسو محمود في مؤتمر صحافي، إن هذا الاجتماع كان تشاورياً ولم تصدر عنه أية قرارات موضحًا ان الحركة قدمت خلاله مشروعًا لتشكيل حكومة موقتة. 

وقال "نحن نعتبر الحكومة وسيلة لتحقيق رغبات الشعب واذا تمكنت الحكومة الحالية من تحقيق ثلاث نقاط، وهي تحسين الواقع المعيشي للشعب والحفاظ على حقوقهم وضمان اجراء انتخابات عادلة ونزيهة والا يحدث تزوير فيها فلا مشكلة لدينا معها".

لكن محمود طالب بإجراء تغييرات على الحكومة الحالية موضحًا انه اذا ذهبت بوضعها الحالي إلى بغداد للتفاوض، فإنه يُخشى ان تفشل بالمفاوضات.. مبينًا أن بارزاني طلب من الحركة اعادة وزرائها المنسحبين إلى الحكومة، مشيرا إلى أنّ القضية لا تتعلق بالوزراء وانما بمشروع الاصلاح الذي قدمته.

وحذر من ان عدم توصل حكومة إقليم كردستان إلى اتفاق مع بغداد قبل نهاية العام، فان هذا سيلحق اضرارًا بالاقليم، داعيًا إلى الإسراع في حل الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد، كما نقلت عنه وكالات انباء كردية محلية. وشدد على ضرورة مراعاة بأن تكون تشكيلة الوفد الكردي المفاوض مع الحكومة العراقية ذات طابع الوطني وليس حزبيًا.

كما عقد بارزاني وطالباني اجتماعًا اخر مع عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني عقيلة الراحل جلال طالباني هيرو إبراهيم أحمد، حيث بحثا تطورات الاوضاع في الاقليم وسبل حلة الازمة مع بغداد. 

وفي ختام الاجتماعات، اعلن رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ان الاطراف الكردية اقترحت خلال اجتماعها اليوم إجراء الانتخابات في موعدها في نوفمبر عام 2018 وتشكيل حكومة موقتة.

وأضاف في تصريحات صحافية عقب اجتماعه مع سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي محمد حاجي محمود في السليمانية ان جميع الأطراف متفقة على ثلاثة أسس، وهي رفض تقسيم الاقليم إلى إدارتين  ووجوب تفاوض حكومة إقليم كردستان مع بغداد وعدم جواز قيام أي طرف بذلك بشكل أحادي.

وأشار إلى وجود اقتراحين بهذا الصدد وهما إجراء الانتخابات في موعدها والثاني تشكيل حكومة موقتة.

وفي ما يخص توزيع رواتب موظفي حكومة إلاقليم قال بارزاني: "سنواصل دفع رواتب موظفينا ما دمنا قادرين على ذلك وإذا عجزنا عن تأمين الأموال الكافية سنعلن هذا لمواطنينا".

وأضاف ان وفدًا من حكومته يمثل جميع القوى السياسية في الاقليم سيزور بغداد قريبًا من اجل بدء الحوار لحل الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد. وعن انسحاب قوات البيشمركة من مناطق متنازع عليها، اوضح بارزاني ان هذا الانسحاب من ربيعة وسد الموصل تم باتفاق عسكري بين بغداد وأربيل.

وكان نيجيرفان بارزاني ونائبه قوباد طالباني قد بحثا امس مع الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين آخر المستجدات المتعلقة بالمشاكل بين أربيل وبغداد والمحاولات الجارية من أجل وضع الحلول لها. وأكد الجانبان على أهمية الاتفاق ووحدة صف الأطراف السياسية الكردستان لتجاوز هذا الوضع وبذل الجهود من أجل تحسين الحالة المعيشية للمواطنين وإجراء الانتخابات القادمة في وقتها.

السيستاني يدعو الامم المتحدة لتوسيع دورها في العراق

إلى ذلك، شدد المرجع الشيعي الأعلى في العراق السيد علي السيستاني على أهمية دور الأمم المتحدة في مساعدة الشعب العراقي بجميع مكوناته وأطيافه، مشيرًا إلى أن المرحلة الحساسة المقبلة توجب على هذه المكونات الادراك بأنه بأن لاخيار أمامها إلا في العيش المشترك والمحبة والتعاون والوئام والسلام في ما بينها.

جاء ذلك خلال اجتماع المرجع مع أغنيس كالامارد مقرر الأمم المتحدة لشؤون الإعدام خارج القضاء والإجراءات التعسفية والوفد المرافق لها في أول زيارة لها إلى مدينة النجف. وقالت كالامارد في تصريح أمام مكتب المرجع السيستاني: "تحدثت مع سماحة السيد السيستاني حول أهمية مرحلة ما بعد الصراع العسكري مع تنظيم داعش ومدى حساسية هذه المرحلة التي يمر بها العراق وطلبتُ من سماحته تفعيل دوره الكبير خلال المرحلة الجديدة ، لان كلماته مهمة جدًا في أن تكون هذه المرحلة مرحلة مسالمة وان تتعايش المجتمعات العراقية بحالة سلمية وأمان ومصالحة فيما بينها".

وأضافت "أن السيد السيستاني اكد أهمية ترسيخ السلام والمحبة والتعايش السلمي مشيرًا إلى أنّ هذا الامر على رأس أولوياته وانه يوعز بتكراره في كل خطبة جمعة من قبل ممثليه وقد تبناه في فتاويه، وقال انه منذ عام 2014 ولحد الآن ينادي بأن يكون المجتمع العراقي مجتمعًا متصالحًا ومسالما وأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكوناته".

وأشارت في تصريح لوكالة الانباء الوطنية العراقة  إلى أنّ السيستاني اكد استمرار حملات الدعم الإنساني ومن خلال الفرق الخاصة المكلفة من قبل مكتبه لمساعدة النازحين في المناطق المحررة لتقديم المعونة وارسال رسالة لهم بأننا أبناء مجتمع واحد وشعب واحد ويجب أن نعيش متآخين ومتحابين". وأضافت ان السيستاني شدد على زيادة دور الأمم المتحدة في العراق متمنيًا لهم النجاح في مهامهم الإنسانية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد بحث مع المقررة الاممية في وقت سابق مع كالامارد "عملية تضخيم بعض المؤسسات لانتهاكات حقوق الانسان، حيث اتخذت الحكومة اجراءات حقيقية لمعاقبة من يقوم بهذه الافعال وهي قليلة"، كما قال مكتبه الاعلامي في بيان، مشيرًا إلى أن الامم المتحدة تتعاون مع الحكومة العراقية في هذا المجال وتشجعها على اجراءاتها المتخذة في هذا الصدد.

الاعدام لثلاثة دواعش

وبالتزامن مع ذلك، فقد اصدرت المحكمة الجنائية العراقية المركزية اليوم ثلاثة احكام بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق ثلاثة ارهابيين ينتمون لتنظيم داعش نفذوا العديد من العمليات الارهابية في مناطق متفرقة من البلاد.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار بيرقدار في بيان اطلعت "إيلاف" على نصه، ان “المتهمين اعترفوا بارتكابهم العديد من العمليات الارهابية في مناطق متفرقة من العراق تحقيقاً لغايات ارهابية". واوضح ان المتهم الاول اشترك في الهجوم على قضاء الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية والاشتباك مع القوات الامنية في عدة معارك منها معركة الملعب ومعركة الثيلة ومعركة حي الشهداء ومعركة حي المعلمين ومعركة الملعب في المحافظة.

وأشار إلى أنّ المتهم الثاني قام بتفخيخ عجلة بالاشتراك مع متهمين اخرين وتفجيرها على القوات الامنية خلال عملية تفكيكها فيما كان المتهم الاخير يقوم بتزويد التنظيم الارهابي بالادوية والمستلزمات الطبية الاخرى.

يذكر ان آخر المعلومات تشير إلى وجود 1800 ارهابي في السجون العراقية، محكوم عليهم بالاعدام.
 
 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ملياراتهم تكفي لرواتب 100
عربي من القرن21 - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 15:23
سنة لا بل أكثر , أين هي؟؟!.. , فلا يمكن لمافيات العائلتين ترك الحكم كموغابي زيمبابوي سيتم محاكمتهم ومساؤلتهم عن الفساد ونهب ثروات الأقليم في أربيل والسليمانية والمعابر في دهوك ونفط كركوك , أما ما حدث في فرهود 2003 فحدث ولاحرج !!؟..
2. حكم ولاية الفقيه
الديمقراطيه ام السستاني - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 16:58
من يحكم العراق حقا....وفق الديمقراطيه....هناك سلطه تشريعيه وسلطه تنفيديه وسلطه قضائيه...وفوق الكل تتأكد سلطة السستاني....اين امريكا واوربا من هذه المهزله اللاديمقراطيه .....والعجيب انهم يتمشدقون بها في المحافل الدوليه...السستاني يقبل ويرفض ويشكل جيشا طائفيا يدمر محافظات بكاملها...يرفض القوانيين ويشرعن مايريد...طبعا حسب الهوى الايراني...وهو المرجع عند لاختلاف....اذا ليكن هناك ايضا من يمثل السنه والكرد والمسيحيين واليزيديين والصابئه وغيرهم كسلطة مرجعيه دينيه تتمتع بنفس الصلاحيات....المساواة مبدأ ديمقراطي!!!!!!!!!!!!!!والا فالجميع باتجاه الهاويه!!!!!!!
3. الحل بإبعاد الفاشلين
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 19:42
لقد برهنت العائلتان البارزانية والطالبانية بأنهما ليس أهلاً للقيادة والحكم والإدارة والتفاوض بل عاملاً لتكريس التفرقة والأزمات وخلق الأحقاد والتوترات في الإقليم وخارجه، هاتان العائلتان لايصلح أي منهما ليكون لسان حال قومهما الذين اكتووا بنيران استبدادهما بالسلطة والثروات قبل أن يكتووا بغيرهم، على الأكراد لو أرادوا أن تسفر أي مفاوضات مع بغداد بالنجاح أن يبعدوا هاتين العائلتين الفاسدتين وإلا فالفشل سيكون حليفهم إلى الأبد.
4. الاكراديفجرون في
كركوك والطوز - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 20:23
خرجت داعش من حلبة الارهاب ليدخلها الاكراد
5. لولا المشاركة الكردية
هده مناطق مسيحية ارمنية - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:16
لا للاستيفتاء الكردي المجرم والدي يدعو الى انشاء امبراطورية كردستان الفاشستية في شرق تركيا الارمني وشمال العراق الاشوري الموت للدكتاتور الفاشستي صاحب فكرة استكراد ارمينيا واشور المحتلتين للارمن والاشوريين المسيحيين ضحايا التطهير العرقي ضدهم حقوق واراضي في تركيا والعراق ولولا الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 على يد التركي المحتل وعميله المرتزق الكردي بندقية الايجار لكانت الان ظهرت دول ارمينيا العظمى وارمينيا الصغرى واشور وبوندوس اليونانية ودولة للسريان ولولا المشاركة الكردية الكثيفة في قتل وابادة واستكراد الاغلبية السكانية الارمنية والمسيحية في شرق تركيا وشمال العراق لكانت هده مناطق مسيحية ارمنية ويونانية واشورية وكلدانية وسريانية ان الابادة الارمنية والمسيحية حدثت في بلاد الارمن والمسيحيين وليس في ما يسمى كردستان وبالاعتراف العالمي بالابادة الارمنية والمسيحية سيزول اثار الابادة الارمنية والمسيحية وسيطبق معاهدة سيفر 1920 وستحرر شمال العراق الاشوري وجنوب وشرق تركيا الارمني ويعود الشعبين الارمني والاشوري لبلادهم ودلك بعد طرد المحتل التركي والكردي منهما ويمكن اعطاء الاشوريين والسريان دولة حكم داتي بصلاحيات واسعة تحت حماية دولة وشعب وجيش ارمينيا عاش ارمينيا واشور وبوندوس اليونانية الاعلان الارمني العالمي 19 - 01- 2015
6. ذهب الكورد إلى الاستفتاء
Big Bang - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:26
ذهب الكورد إلى الاستفتاء على تقرير مصيرهم، وكأنّهم يقررون مصير الشرق الأوسط والعالم أيضاً. ذهب الكورد إلى الاستفتاء،وكانه حدث براكين وزلازل وعواصف هوجاء، و ضرب كوكب الأرض نيزك هائل دمّر العالم. ذلك أنه من شدّة التهويل والتخويف والترهيب والتعريب من الاستفتاء الكوردي على تقرير مصيره، وكأنّ ذلك من العلامات الكبرى لقيام الساعة وحلول يوم القيامة. كل ذلك التهويل والتخوين والتشنيع، يؤكّد أن الكورد وقيادتهم في الاتجاه الصحيح، وعلى الطريق الصحيح big bang "الانفجار العظيم"‚ نظرية تقول بأن الكون انبثق عن انفجار مادة قديمة شديدة الكثافة Big Bang
7. I have a dream
Rizgar - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:29
"I Have a Dream" is a public speech delivered by American civil rights activist Martin Luther King Jr. during the March on Washington for Jobs and Freedom on August 28, 1963,"لدي حلم" هو خطاب عام ألقاه الناشط الحقوقي الأمريكي مارتن لوثر كينغ الابن خلال آذار / مارس في واشنطن عن الوظائف والحرية في 28 أغسطس 1963، الذي يدعو فيه إلى وضع حد للعنصرية في الولايات المتحدة و دعا إلى الحقوق المدنية........سنحتفل بيوم من الايام بهزيمة احقر كيان عنصري خبيث في المنطقة .....سنحتفل بانتهاء كيان الاغتصاب الجنسي والتعريب والانفال والمقابر الجماعية .....سنحتفل.. I have a dream من الايام....بتدمير ابشع نموذج منحط للا ستعمار الانكليزي ....اللعنة على المس بيل و عاصمة القيم الهمجية .
8. من خلص من ادارة بغداد فهو
⛹⛹⛹⛹⛹ - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:31
⛹⛹⛹⛹⛹ من خلص من ادارة بغداد فهو امن،
9. ان كوردستان هي المؤهلة كد
كوردستان - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:37
ان كوردستان هي المؤهلة كدولة، من حيث الاستقرار الامني والسياحي والعمراني والاداري، مقابل فشل مرعب بكل المستويات لبغداد ومنطقة العراق.. بل نقول من خلص من ادارة بغداد فهو امن، ومن خضع لبغداد فهو بين فساد مرعب كوسط وجنوب، ودمار شامل كالمثلث السني، والاسوء بالعيش كبغداد.
10. كوردستان هي دولة بحد ذات
كوردستان - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:38
كوردستان هي دولة بحد ذاتها مهما حاولت القوى المعادية من منع بروزها، ونؤكد لا استقرار لمنطقة العراق الا بتاسيس ثلاث دول فيه.. اهمها دولة للشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية بادية كربلاء النخيب وديالى.. وبغير ذلك لا استقرار ولا امن ليس في منطقة العراق بل في العالم اجمع، فلا ننسى بظل وحدة العراق المصخم الواحد عراق سايكيس بيكو. برزت وتعشعشت داعش والقاعدة والبعث وانظمة الفساد المالي والاداري وانظمة الطغيان الدكتاتوري.. وكل المصائب والكوارث التي نثرت شرها على المنطقة والعالم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  2. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
  3. المعارضة السورية تناقش اتفاق إدلب
  4. الحكومة الأردنية تقر قانون الضرائب
  5. اختبار أحدث سلاح يستخدم الذكاء الاصطناعي بنجاح
  6. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
  7. الصدر يؤكد للحلبوسي اصراره على رئيس حكومة مستقل
  8. كويتيون يتذمرون من الحظر المتكرر لبعض الكتب!
  9. روسيا
  10. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  11. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  12. بوتين أبلغ الأسد بتسليم سوريا صواريخ إس-300 الدفاعية
  13. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  14. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  15. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
في أخبار