: آخر تحديث
في أسوأ هجوم ارهابي بتاريخ مصر 

مسلمون قتلوا مسلمين في سيناء... لماذا؟

قتل "جهاديون" إسلاميون مصلين مسلمين صوفيين في مسجد بشمالي سيناء في ما يعد أسوء هجوم إرهابي في تاريخ مصر الحديث. فلماذا يقتل المسلمون المسلمين الآخرين في مصر وفي غيرها من البلدان؟


إيلاف من لندن: أحال مسلحون إسلاميون متطرفون مسجد الروضة في بلدة بئر العبد شمالي سيناء مسلخًا بعدما كان دارًا للعبادة. وافادت تقارير بأن عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها "الجهاديون" بحق المصلين ارتفع إلى نحو 300 قتيل وأكثر من 130 جريحًا.

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن المجزرة حتى صباح الجمعة، لكن الجماعات الإسلامية المسلحة في شبه جزيرة سيناء تستهدف قوى الأمن المصرية والمسيحيين والسياح منذ سنوات، على الرغم من أن الجريمة الأخيرة أثارت تساؤلات عن استهداف مسلمين عزل يؤدون صلاة الجمعة، في أكبر هجوم ينفذه المتطرفون الاسلاميون في تاريخ مصر الحديث. 

الصوفية هدف

يقع مسجد الروضة نحو 40 كلم غرب مدينة العريش، ويتردد عليه مصلون صوفيون، كما أفادت مصادر محلية لوكالة رويترز.

وتشير أصابع الاتهام إلى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) الذي يعمل فرعه في المنطقة تحت اسم ولاية سيناء، بارتكاب اشد الهجمات فتكًا في الأراضي المصرية منذ إسقاط الطائرة المدنية الروسية في اكتوبر 2015، ومقتل 224 شخصًا كانوا على متنها.

وينظر السلفيون المتطرفون إلى الصوفيين كمرتدين وكفارًا يجوز هدر دمهم. والصوفية مدرسة الروحانية في الاسلام، ويعتقد اتباعها في وجود الأولياء. ويستهدفهم "الجهاديون" بوصفهم كفارًا مثلما يستهدفون الأقباط في مصر، والشيعة في العراق. 

بعد ظهور "داعش" في سيناء، صارت التجمعات الصوفية هناك هدفًا لهجماته، وذُبح الشيخ الصوفي المسن سليمان أبو حراز في جريمة بشعة.

في مناطق أخرى بالشرق الأوسط وجنوب آسيا، دأب "داعش" على استهداف الصوفيين ومساجدهم وأضرحة أوليائهم وتجمعاتهم بانتظام. وفي عام 2014، دمر "الجهاديون" أضرحة ومراقد صوفية في دير الزور شرق سوريا. 

الأكثر استهدافًا

كان صوفيو باكستان الأكثر استهدافًا بهجمات الاسلاميين المتطرفين، سواء أكانوا من داعش والمتحالفين معه أم المنتمين إلى طالبان.

في فبراير الماضي، هاجم إنتحاري واحدًا من أكبر الأضرحة الصوفية في العالم، هو ضريح سهوان شريف في إقليم السند جنوب باكستان. وأسفر الهجوم عن مقتل 80 شخصًا واصابة أكثر من 250 آخرين بجروح. 

من الهجمات الأخرى تفجير مرقد داتا غنج بخش الذي يضم ضريح الشيخ الصوفي سيد علي بن عثمان حجوري، وإطلاق النار على مرقد أحد الأولياء الصوفيين في كراتشي، واغتيال المغني الصوفي أمجد صبري في العام الماضي.

يتوخى المتصوفة التربية الروحانية والسمو بالنفس للتقرب من الله في اعتقادهم، لكن "الجهاديين" يكفرونهم بوصفهم "منحرفين وثنيين" خصوصًا بسبب احترامهم لأضرحة الأولياء ومراقدهم. ويعني موقف "الجهاديين" هذا أن المتصوفة الباقين في الشرق الأوسط سيكونون مهددين دائمًا بمجازر كتلك التي وقعت في بلدة بئر العبد شمالي سيناء يوم الجمعة. 

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيوزويك". الأصل منشور على الرابط:

http://www.newsweek.com/why-are-muslims-killing-muslims-egypt-worst-terror-attack-history-721381


عدد التعليقات 32
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الكيان العراقي يقتل الكور
Rizgar - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 18:23
الكيان العراقي يقتل الكورد منذ ١٩٢١ .
2. الجماعات الجهادية لم
تستهدف مسجداً بمصر - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 18:28
.لكن النظام العسكري فعلها اقتحم المساجد ودنياه وخربها وأحرقها وأغلقها وقتل مسلمين فيها او خارجها او في محيطها و شهادة للتاريخاقولها - أن الجماعات المسلحة طوال تاريخها فى مصر لم تستهدف المساجد أبدًا، اقول هذا ردًا على الدعوات الغريبة التي خرجت على الفضائيات مما يطرح العديد من علامات الاستفهام كونه الأول من نوعه."هل سبق لجماعة إرهابية مسلحة في تاريخ الإرهاب في مصر أن استهدفت مسجدا؟ طول عمرهم السلفيين يرون مساجد الصوفية لا يجوز الصلاة فيها.. فهل استهدفوا من قبل مسجدا؟ ومسجد العريش تابع للطرق الصوفية لكنه في الوقت ذاته يصلي فيه غير المتصوفة لأنه يقع على الطريق الدولي؟ سمي لي جهة لها سوابق في اجتياح المساجد وعدم احترام قدسيتها؟.مشيرا إلى أن المسجد تابع للطريقة الجريرية، وليس فيه قبر ولا ضريح ! كما أتساءل لماذا نستبعد احتمال أن تكون إسرائيل او النظام وراء الحادث الإجرامي؟ ألا تعد هذه العملية الإجرامية بغض النظر عن مرتكبها دليلا على فشل عبد الفتاح السيسي ومن معه، خاصة وسيناء منطقة مغلقة، ومعه قانون الطوارئ ومع ذلك ثبت عجزه وفشله في المواجهة؟ ألا تمثل هذه الجريمة مبرراً لأن ينقل السيسي مكتبه إلى سيناء؟ ألا يكفي هذا سبباً لاستدعاء الجيش من أعمال الصيادة والفلاحة لمهمته الأصلية وهي التصدي للارهاب؟،
3. مسيحيون يقتلون مسيحيين
الارهاب والعنف لا دين له - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 18:33
كشف تقرير للاتحاد الإفريقي أن أكل لحوم البشر القسري وبتر الأعضاء البشرية وتجنيد الأطفال وانتهاكات أخرى كانت السمة التي اتصفت بها حرب جنوب السودان بين طرفين مسيحيين وليسا مسلمين.؟!! ووجدت اللجنة التي أعدت التقرير حالات من "القسوة المفرطة" في العاصمة جوبا شملت "بتر أعضاء بشرية" اخصاء " وحرق جثث وتصفية دماء أشخاص قتلوا للتو وإجبار آخرين من الطائفة ذاتها على شرب هذه الدماء أو أكل لحم بشري محترق" وذلك خلال الاقتتال الجاري بين طرفين مسيحيين.وأشار التقرير إلى وجود "أسباب معقولة تدعو للاعتقاد بأن الطرفين (المسيحيين) ارتكبا أعمال قتل واغتصاب وعنف جنسي وتعذيب وأعمال لا إنسانية أخرى لا تقل جسامة، بالإضافة إلى انتهاكات للكرامة الشخصية واستهداف أهداف المدنية وممتلكات وانتهاكات أخرى".ولم يحدد التقرير الجانب الذي يعتقد أنه المسؤول، لكنه قال إنه رصد انتهاكات موثقة "قد تصل إلى حد انتهاك القانون الدولي الإنساني."وكانت الحرب الأهلية بين الطرفين المسيحيين اشتعلت في أحدث دولة في العالم في ديسمبر/ كانون الأول 2013 بعد أقل من ثلاثة أعوام من استقلالها عن السودان، وقتل في الصراع المسيحي المسيحي أكثر من 10 آلاف شخص، وتحت وطأة ضغوط دولية متصاعدة وقع طرفا النزاع اتفاق سلام في أغسطس/ آب الماضي لكن الجانبين متهمان بشن مزيد من الهجمات. فمن أين أتى هؤلاء بكل هذا الاٍرهاب والوحشية والدموية والهمجية في عقيدة يدعون انها تدعو الى المحبة والتسامح والسلام ؟!! آه حتما من نصوص البايبل بتاع المحبة الذي يصنع مسيحي كيوت حلو لا يؤذي حتى نملة فكيف به يأكل اخاه الذي على ملته مشوياً حقيقة لا مجازاً ؟!
4. ؟؟؟؟؟؟؟ما هذا السؤال ؟؟؟؟؟
- GMT السبت 25 نوفمبر 2017 18:35
منذ نشأة الإسلام والإسلام يقتلون بعضهم البعض فهل هذا الذي يحدث أو الذي حدث في سيناء ، أمر غريب عن الإسلام . المعتزلة ..كفروهم وقتلوهم . الذين ارتدوا عن الإسلام بعد موت محمد ، قتلوهم أشرَّ القتل ومنها الحرق أحياء . حرب الجمل وما أدراك ما حرب الجمل ووووووالمزيد المزيد . فلما العجب والتساؤل يا نيوزويك؟ !؟
5. القاتل والمقتول في الجنة
أين المشكلة ؟ - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 18:43
تعازينا الحارة لذوي الضحايا و نسأل الله ان يلهم ذويهم الصبر و السلوان و ان يُجَّنٍب الله البشرية كلها شر الاعمال الوحشية التي ترتكب باسمه ؟و في هذا الصدد هناك شيئا يجب ان يقال اذا أردنا نعرف خلفية هذه الاعمال و هل مثل هذه الحوادث هي غريبة عن التاريخ الاسلامي ، ؟ فإذا رجعنا الى بدايات الاسلام او ما يسمى بصدر الاسلام ، نرى انه تخللته سلسلة من حوادث القتل و طالت تلك الاعمال ٣ من ٤ من الخلفاء الراشدين و قد شاعت حوادث القتل و الاجرام في تلك الحقبة التي تمثل الاسلام في أنقى صوره و كان فيها يقتل الصحابة بعضهم البعض ؟ الم يْقتل عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان و علي بن ابي طالب و تم قتل محمد بن ابي بكر الصديق و احرقت جثته بعد وضعها في بطن دابة نافقة ؟ هذه بعض الأمثلة البسيطة و ليس هُنَا متسع من الوقت لسرد مل الغزوات و حوادث القتل و لا سرد إسماء جميع الصحابة الذين قتلوا بيد أصحابهم الصحابة ، و بعض من الصحابة القتلة هم من المبشرين بالجنة ! التاريخ الاسلامي هو كله قتل في قتل في قتل ؟ فلماذا يدفن المسلمون رؤوسهم في الرمال و يخدعون انفسهم بالكلام عن دين السلام و نبي الرحمة ؟ المشكلة انه القتل في الاسلام يمكن ان ينظر له من زاوية اخرى كعمل مقدس يسمى جهادا ! هؤلاء القتلة عندما قاموا بجريمتهم هم في نظر انفسهم يعتبرون انفسهم مجاهدين يريدون اعلاء كلمك الله ! المشكلة تكمن ان الاله حللل و حرض على قتل الكفار ثم الاجتهاد في الاسلام مقبول و هؤلاء اجتهدوا فإن كانوا قد اصابوا عند الههم فلهم حسنتين و اذا أخطؤوا لهم حسنة واحدة
6. قتلوا مسلمين
صوت الحق - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:06
لماذا لا تعترفون بالحقيقة ولو مرة ؟؟ من من خلق الله سلم منهم ؟؟ من لم تنعتوهم بالكفار ؟؟ هل سلم المسيحي او الهندوسي او الشيعي او البوذي او الازيدي والان الصوفي والقائمة تطول ؟؟؟؟ الحل بالاعتراف بالجرم والذنب ليبدأ العلاج , اما التسويف ولوم الاخرين وعبارات الفكر الضال والسخافات التبريرية فوالله ستذبحون في بيوتكم وتسبى نسائكم ويستعبد احفادكم . ولكن هيهات ان يهدي الله من ضلهم ....
7. لما العجب
غيهب - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:13
قبل عدة ايام تناقلت وساىل التواصل الاجتماعي اخبارا عن الطريقه التي يتعبد بها الصوفيه وقد وصفها اكثر المعلقين بانها ديانه لا تمت للاسلام بصله وهذا بالطبع اثار مشاعر المسلمسن الحقيقيين (دعش) فصبوا جام غضبهم على من اراد ان يشوه دينهم الارهابي. كل من روج او نشر المقاطع الاخيره التي تنال من المذهب الصوفي فهو مشترك بالجريمه.... كفا كم فتن وانشغلوا بحالكم
8. نعم نريد الاجابة
كمال كمولي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:30
سؤالا نطرحه على شيوخ و كبار علماء الاسلام لماذا يقتل المسلم مسلما اخر وبطريقة وحشية من اجل من ومن اجل ماذا وماهو الحل
9. ثلاثون عاماً من الاقتتال
المسيحي المسيحي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:44
على خلفية الاختلاف الديني وحظر التفكير حتى لا يخدعنا الذين كفروا من الصليبيين الشتامين من امثال هجوره فإن الاقتتال المسيحي المسيحي في اوروبا القرون الوسطى كلف سبع ملايين قتيل هم يومذاك نصف سكان اوروبا ولم نحسب عدد الجرحى والمعاقين والأرامل والأيتام ولا خراب المدن ولم نحسب قتلى الحرب العالمية الاولى والثانية ولا الحروب الأهلية في امريكا اللاتينية وبيقولوا قال ان المسيحية محبة ويسوع بيحبك ومات عشانك ، و المؤرّخون على اختلاف نزعاتهم، من شرقيين وغربيين، ومن كاثوليك وسريان، وصفوا الأشكال الفظيعة التي اتخذنها هذه الاضطهادات من مذابح جماعية، وتقتيل فردي بالسيف والنار، بين المسيحيين ومن تشريد خارج المدن والأديرة، إلى ما هنالك من أنواع التعذيب التي تقشعرّ لها الأبدان، وكل ذلك باسم يسوع الناصري، رسول المحبّة والرأفة، وهي حالة حدت كاتباً سورياً كبيراً، أميانوس مارسلانوس، على القول:"لم يرَ التاريخ بهائم متوحشة أشد افتراساً وقساوة من المسيحيين، بعضهم لبعض"..وبوصول المسلمين الى الشام ومصر توقف هذا الاضطهاد من جانب الدولة الرومانية او بين الطوائف المسيحية ذاتها فصار هناك كبير ( الخليفة) يلجئون اليه برفع ظلم عنهم او إنصافهم لكن تقول ايه في قلالات الاصل الصليبيون المشارقة الحقدة ؟
10. المسلم ليس ملاك
يا كمولي الصليبي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:51
ومن قال لك يا كمولي الصليبي ان. المسلم ملاك ؟! هو إنسان كغيره من البشر. لماذا قتل المسيحي الامريكي اخوانه في العقيدة المسيحيين في كنيسة لماذا يفجر المسيحيون في لبنان كنيسة سيدة النجاة ؟! جاوب


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
  2.  زلزال ملكي جديد في الحقل الديني بالمغرب
  3. الشيوخ الأميركي يصوت ضد قرار بوقف مبيعات أسلحة للبحرين
  4. واشنطن ترحب بنتائج التحقيق السعودي بشأن خاشقجي
  5. ماي المتحدية: أنا باقية!
  6. مؤتمر باليرمو يكشف الخلافات العميقة بين الليبيين
  7. مريدو الإستفتاءالثاني حول بريكست يستعيدون الأمل!
  8. حين كذب يونس قنديل وزيّف خطفه وتعذيبه!
  9. ستة جيوش عربية تشارك في مناورات
  10. محمد السادس وماكرون يجريان مباحثات على انفراد قبل تدشين قطار
  11. وزير الأمن الإلكتروني الياباني يعترف بأنه لم يستخدم كومبيوترًا في حياته
  12. نتانياهو يحاول إنقاذ ائتلافه الحكومي غداة استقالة ليبرمان
  13. فرنسا: التحقيق في قتل خاشقجي
  14. الجبير: السعودية لديها جهاز قضائي مستقل وفعال
  15. النيابة العامة السعودية توضح ملابسات مقتل خاشقجي
  16. كبير طهاة الملكة اليزابيث يكشف عاداتها الغريبة في الأكل
في أخبار