: آخر تحديث
اسرائيل حذرت قبل اسبوعين من بناء مواقع في الجولان

غارة اسرائيلية جديدة على سوريا تدمر موقعا لايران

«إيلاف» من لندن: شنت اسرائيل غارة على موقع الكسوة شرق دمشق ومعلومات عن قتلى وجرحى في الغارة الاسرائيلية التي نفذت ليلا بين الجمعة السبت على موقع الكسوة قرب العاصمة دمشق وهو تحت السيطرة الايرانية ويتواجد فيه مقاتلي حزب الله و"خبراء" حرس الثورة الايراني وفق مصدر اسرائيلي يقول ان ايران تبني في الموقع مصانع وورشات للاسحلة والمتفجرات وقطع للصواريخ وغير ذلك.

وقد شنت مقاتلات اسرائيلية من طراز اف 16 غارة من الاجواء السورية ومن الاجواء اللبنانية على موقع الكسوة شرق دمشق وعلى مواقع اخرى يعتقد انها نقاط مراقبة ورادار واستخبارات ايرانية قرب العاصمة دمشق وادت الغارات الى تدمير موقع الكسوة والحاق الاضرار بالمواقع الاخرى بالاضافة الى عدد غير معروف من القتلى والجرحى. 

مصادر اسرائيلية قالت ان ايران تحاول التموضع في هذا الموقع وتجنيد العناصر من حزب الله ومليشيات موالية اخرى للعمل في الجولان ضمن ما يسمى جبهة اخرى ضد اسرائيل وامتداد للحدود اللبنانية الاسرائيلية.

وكان رئيس الاركان الاسرائيلي غادي ايزنكوت حذر ايران في مقابلة خاصة لايلاف وقال ان اسرائيل لن تقبل بتواجد ايراني عسكري الى الغرب من طريق دمشق السويداء وهذا الموقع يقع الى الغرب من الطريق المذكور ويبدو ان اسرائيل نفذت تهديدها وقصفت الموقع الايراني. 

وكانت اسرائيل حذرت قبل اسبوعين سوريا من بناء مواقع في الجولان حيث قصفت تحذيريا موقعا قرب القنيطرة اكثر من مرة وقال مسؤول عسكري اسرائيلي ان سوريا فهمت الرسالة حينها الا ان ايران تلعب بالنار وتحاول اشعال الفتيل في غزة عن طريق الجهاد الاسلامي وتحاول ايضا فعل ذلك في الجولان الا ان اسرائيل لن تقف مكتوفة الايدي بحسب المسؤول.

ويشار في هذا السياق ان اسرائيل بعثت برسالة اكثر من مرة للاسد عبر الروس انها لن تقبل بتواجد عسكري ايراني ومليشياتها مثل حزب للله وغيرها في الجولان على مسافة 40 او 50 كيلومترا من شريط فك الاشتباك في الجولان.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بناء إسرائيل
فلين - GMT السبت 02 ديسمبر 2017 10:06
قالت شبكة اخبارية بأن الاعترافات التي قدمها فلين الجمعة تشير إلى أنّ "عضوا رفيعا جدا" في فريق ترامب الانتقالي أمره بالاتصال بمسؤولين روس، مؤكدةً، نقلاً عن "مصادرها"، بأن المقصود ليس سوى كوشنر، ومضيفة بأنّ مستشارة الرئيس الأميركي السابقة كي.تي مكفارلاند تحدثت أيضا مع فلين لتوجيهه إلى الاتصال بالمسؤولين الروس.في السياق نفسه، كشفت قناة أن.بي.سي أن كوشنر أوعز إلى فلين بالاتصال بالروس يوم 22 كانون الأول 2016 تقريبا.ووفقا لهذه الأنباء، فإن الاتصال بالمسؤولين الروس كان يهدف إلى التعاون في مجلس الأمن الدولي لإسقاط مشروع قرار يدين بناء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية، أو تأجيل التصويت عليه.
2. العصابة الاسدية المجرمة
متابع - GMT السبت 02 ديسمبر 2017 13:24
كل الشكر والمحبة لجيش الدفاع الاسرائيلي !
3. نقيق ضفادع
اصيل - GMT السبت 02 ديسمبر 2017 16:17
أين تهديدات ايران الدونكيشوتية ام ان صواريخها الباليستية معمولة فقط لضرب الدول العربية... اين جنرالات ايران ممن يهددون اميركا و اوروبا و المريخ و زحل بالرد الساطع بحال تم استهدافها و محي اسرائيل عن الخريطة بخلال 7 دقائق...كله نقيق ضفادع و نفخ عضلات دون اي نتيجة.
4. شيء عظيم
Jan - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 10:19
شكرا اسرائيل, شكرا جيش الدفاع الاسرائيلي الذي هو الوحيد حاليا الذي يمرغ انوف الفرس المجوس واذيالهم المجرمون في بغداد ـ قم بالوحلاضربوهم بالنار, فأبناء المتعه اصبحت اياديهم طويله في سوريا والعراق والبحرين والسعوديه والكويت.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
  2. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
  3. زخم في العلاقات مع روسيا يتوّج زيارة بوتين إلى الرياض
  4. هل تتكرر أحداث غزة في لبنان؟
  5. الرئيس العراقي يصل إلى طهران لبحث العقوبات والتعاون التجاري
  6. أميركا تنفي مزاعم تركيا حول تسليم غولن‎
  7. الثلاثي الحاكم في البيت الأبيض ... الخبرة السياسية غير متوافرة
  8. خاص
  9. عدد المفقودين جراء حريق كاليفورنيا يتجاوز 1000 شخص
  10. الرئيس الصيني: لا أحد يربح في الحرب الباردة أو الساخنة أو الحرب التجارية
  11. هامبورغ تبني أول
  12. أكبر بطاقة بريدية في العالم على جبل في سويسرا للتوعية بالتغير المناخي
  13. العثماني: ما زلنا نواجه مشاكل في المغرب رغم الإنجازات التي حققت
  14. رئيس الحكومة المغربية غاضب من غياب الوزراء عن البرلمان
  15. افتتاح المنتدى الثقافي الدولي السابع في سان بطرسبرغ
  16. جاسوس روسي في الاجهزة القنصلية البريطانية
في أخبار