: آخر تحديث
وسط تقارير وشهادات تؤكد ذلك 

المرصد الآشوري: تهجير مسيحيي العراق مستمر

دان المرصد الاشوري لحقوق الانسان الْيَوْم الانتهاكات التي تجري في مناطق تواجد المسيحيين في شمال العراق منذ اللحظة الاولى لخروج تنظيم داعش منها، واتُهم بعض الأطراف العراقية الشيعية، وقال أن لها "تاريخ حافل بدعم مباشر من قبل ايران بتغيير ديموغرافية المنطقة ذات الأكثرية المسيحية".

وعبّر جميل دياربكرلي مدير المرصد عن أسفه حيث "لاتزال هذه السياسات بالاستمرار وسط صمت الحكومات العراقية المتعاقبة المائلة لمباركة هذا المشروع ضمنيا". 

وقال في لقاء خَص به "ايلاف" أن "هذه السياسات لم تقف عند هذا الحد ، فاليوم في بغداد وبالتحديد في البرلمان العراقي الذي يخرج علينا كل يوم بقرارات لا تختلف نهائيا عن ممارسات واحكام داعش كقانون الأحوال الشخصية الجديد الذي يبيح الزواج بالقاصرات والأطفال ، قانون منع بيع المشروبات الروحية، قانون البطاقة الوطنية الذي ينكر على المسيحيين هويتهم القومية وتطال ايضا معتقداتهم الدينية ."على حد تعبيره .
وأضاف" كل هذه الأمور بالاضافة الى عدة ممارسات تسهل اقتلاع المسيحيين من جذورهم وتجعلهم يتركون العراق الى دون عودة".

ولكن أكد " أن العراق سيخسر الكثير مالم يتحرك ويحافظ على بقايا الوجود الاشوري /المسيحي على ارضه ، سيخسر تاريخيا وحضاريا وستتدمر صورة الفسيفساء العراقي المتنوع الذي عرف به عبر التاريخ ولن تعود الى لابد لتوضع محلها صورة الصراعات المذهبية".

وتعرّض مسيحيّو سهل نينوى/شمال العراق إلى التهجير القسري من مناطقهم بعد إستيلاء تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على بلداتهم وقراهم في 6 آب( اغسطس ) عام 2014،  فيما كانوا "يعانون من الكثير من التهميش والإقصاء من الوظائف والخدمات الإدارية واليومية، بالإضافة إلى مواجهتهم لمشكلة التغيير الديموغرافي من قبل "الشبك الشيعة"، وفي الوقت ذاته كانوا يعانون من إهمال الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق لهم ولمناطقهم، فتعرضوا ولازالوا إلى الكثير من المشاكل الأمنية من عمليات خطف وقتل وابتزاز "،  بحسب بيان للمرصد .

وبتاريخ 23 تشرين الأول (اكتوبر) 2016 حرّر الجيش العراقي والقوات الحليفة له منطقة سهل نينوى، التي كانت عبارة عن منطقة منكوبة بكل معنى الكلمة كما أعلنها البرلمان العراقي، دون أن يترجم هذا الإعلان على ارض الواقع من حيث إعادة الإعمار، وعودة المهجرين والنازحين حتى تاريخ كتابة هذا التقرير. 

ولكن قال بيان المرصد أن "المسيحيين من سكان المنطقة عادوا إلى منازلهم المحروقة والمسروقة والمهدّمة، وبدأوا بإعمارها على نفقتهم الخاصة، والبعض الأخر على نفقة الكنائس.وقد رافق تحرير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي إنتشار كثيف لمجموعات مسلحة غير منضبطة أغلبها منضوي تحت راية مليشيا الحشد الشعبي، وقاموا في بداية الامر بسرقة البيوت وحرقها كما حصل قي بلدة بغديدا (قضاء الحمدانية)، ورفع الأعلام والشعارات الطائفية الخاصة مثل رفع اعلام طائقية على دير ماركوركيس التاريخي في مدينة الموصل، وفرض سيطرتهم على المناطق التي يسكنها المسيحيون في سهل نينوى، بالإضافة إلى مضايقة وابتزاز السكان على الحواجز الأمنية التي اقاموها على مداخل ومخارج وداخل البلدات والقرى المحررة". 

وقد أفاد أحد المقاتلين المسيحيين في مليشيا الحشد الشعبي لمراقبي المرصد الآشوري لحقوق الإنسان بهذا الشأن مايلي : "  في مطلع شهر كانون الأول ( ديسيمبر) 2016  قام أحد المقاتلين في لواء 30 الشبك في سيطرة بلدة برطلة بإيقاف سيارة نوع (bus) كانت تنقل الكادر الصحي القادم من عنكاوا، والذاهب إلى مستشفى الحمدانية، وأسمعهم كلمات نابية مطالباً النساء بتغير ديانتهم أو الزواج بعناصر لواء 30 " على حد وصفه.

وفي بلدة برطلة أيضا ، والتوثيق لذات المرصد،  أن البلدة " ذات الغالبية المسيحية  تم الإستحواذ على بعض الأراضي، وكتابة عبارات طائفية مستفزة على جدران البلدة كـ  (برطلة للشبك)، بالإضافة إلى ترهيب السكان واجبارهم على بيع ممتلكاتهم".

 واعتبر المرصد أن كل " هذه الممارسات  كان الهدف الاساس منها إبعاد مسيحيّ برطلة عن مناطقهم، وفرض نفوذ الشبك الشيعة على هذه المناطق، وفي وقت سابق بنى هؤلاء مدرسة في البلدة اطلقوا عليها اسم (الخميني) وذلك امعاناً في سياسة التغيير الديموغرافي والتضييق على مسيحيي المنطقة".

وأشار البيان الى " أن التغلغل المباشر متواجد حتى هذه اللحظة بطرق مدعومة من قبل قوى عراقية مشاركة في السلطة، ودول مجاورة.".

وفي موقف آخر ومحاولات متكررة استفزازية "قام أحد عناصر "لواء 30 الشبك"  ببناء منزل مقابل كنيسة في بلدة كرمليس المسيحية على أرض تملكها البلدية، وبعد أن قامت البلدية بهدم المنزل المخالف، قام الشبك الشيعة بترويج فيديو هدم المنزل المخالف، وأصبحوا يستفزون المسيحيين في سيطراتهم أثناء مرور السكان من خلالها، وبعد هذه الحادثة تم رفع أعلام وشعارات طائفية استفزازية مقابل الكنيسة في كرمليس".

وفي السياق ذاته أفاد عدد من النازحين من سكان المنطقة (تحفظ المركز عن ذكر اسمائهم) لمراقبي المرصد الآشوري لحقوق الإنسان بأنّهم لن يعودوا إلى برطلة ثانية لو بقي الحال على ماهو عليه، واستمرار سيطرة الشبك على مناطقهم، وعدم إحترامهم لخصوصية المنطقة وشعبها، وسط ما أسماه المركز "الصمت المريب للحكومة العراقية على ممارساتهم في إذلال المواطنين العراقيين".مشيرين في افادتهم الموثقة أن "ما يحصل اليوم من انتهاكات بحق الوجود المسيحي في برطلة ليس وليد اليوم بل يعود إلى أكثر من أربعة عشر عاماً مضت مع الشبك من المضايقات واعتداءات على اراضي البلدة".

وفي حين أعرب المرصد الآشوري لحقوق الإنسان " عن قلقه "حيال ما يطال الكلدان السريان الآشوريين/ المسيحيين في العراق ، فقد طالب "الحكومة العراقية في بغداد بوضع حدّ فوري لهذه الانتهاكات، ووقف سياسات التغيير الديموغرافي في المناطق المسيحية في شمال العراق، وتحملّ مسؤولياتهم الدستورية والقانونية والاخلاقية حيال مواطني العراق، من خلال العمل على حمايتهم وصون حقوقهم التي كفلها الدستور العراقي، والقوانين الدولية ذات الشأن منها الإعلان الصادر عن الامم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو إثنية وإلى أقليات دينية ولغوية، وإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية".

وذّكر بنصوص" المادة الثامنة من اعلان حقوق الانسان الذي يؤكد أن للشعوب الأصلية وأفرادها الحق في عدم التعرض للدمج القسري أو لتدمير ثقافتهم كما أن على الدول أن تضع آليات فعالة لمنع ما يلي والانتصاف منه بمعنى أي عمل يهدف أو يؤدي إلى حرمان الشعوب الأصلية من سلامتها بوصفها شعوبا متميزة أو من قيمها الثقافية أو هوياتها الإثنية، وأي عمل يهدف أو يؤدي إلى نزع ملكية أراضيها أو أقاليمها أو مواردها، وأي شكل من أشكال نقل السكان القسري يهدف أو يؤدي إلى انتهاك أو تقويض أي حق من حقوقهم ،وأي شكل من أشكال الاستيعاب أو الإدماج القسري ، وأية دعاية موجهة ضدها تهدف إلى تشجيع التمييز العرقي أو الإثني أو التحريض عليه".

 وفي الوقت ذاته توجه المرصد إلى هيئة الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية صاحبة الاختصاص والإتحاد الأوروبي "بتقديم الحماية الدولية للشعب الكلداني السرياني الآشوري / المسيحي بموجب "مبدأ الحماية الدولية" الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2005، وذلك عبر فرض منطقة حماية آمنة تخضع لإشراف الأمم المتحدة بواسطة قوات سلام أممية، تشارك في إدارة شؤونها جميع مكونات المنطقة، مما يحفظ السلم الأهلي، ويعيد النازحين والمهجريين إلى قراهم وبلداتهم، وبالتالي يوقف العمليات الممنهجة والهادفة لاقتلاع هذا المكون من أراضيه التاريخية".


عدد التعليقات 17
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. انها الحقيقة النهائية
adel salim - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:21
هذا الكلام الذي اسرده حقيقي 100% ولو كنت بشك مما حصلت لي من تجربة لما دونت حرف واحد نعم مع اني علماني التوجه لكن حادثة لايمكن ان تصدق بهذا الزمن بالقرن 21 وانا منهم لم اكن اؤمن بهذا لكن بعد الذي حصل تغيرت الاعتقادات والمفاهيم و ان الحياة بها اسرار لايمكن ان يستوعبها العقل البشري شيء اكثر من معجزة برأيي نعم تجربة لا تصدق لا اعرف التفسير لكن حصلت . اليكم هذه الحادثة .المسيح عيسى هنا اورد مشاهدتي لتثبت هذه الحقيقة . أقول الحق واليكم ما مررت في رؤيتي الواقعية وانا بكامل حواسي ومستيقظ وصاحي اعرف ما اقول هنا بنية صادقة لا تشوبها ذرة من الشك وكلمتي شرف وصدق في النصف الثاني لشهر ابريل 2016م وانا نائم -فجاة نهضت من نومي لسبب نادر مايحصل لي والله رأيت شيء لن تصدقوا وانا كوني مسلم . حسب الولادة ومواطن قطري لكن اقول كلمة الحق ماذا شاهدت رأيت على جدار غرفتي بصورة واضحة ولمده لا اعرف لكنها قصيرة ممكن ثواني لكني متأكد 100%صورة المسيح عيسى لان الزمن كان سريعا.وجهه واضح وكأني لمحت ان يديه الى الخلف ومظهرة طبيعي جدا بدون وجود اي اشياء خارجه عن المألوف ووجهه بلحية خفيفة ووجهه شكله طويل وعيونه بها جمال لايوصف نظرات وعيون رائعة وشعررأسه يتدلى على كتفيه تقريبا بعض الشيء وملامح رائعة وابيض الشكل وقريب شكله كالعرب او من شعوب الشرق الاوسط وهذا ونور الغرفه بها اضاءة وقد اعتقدت بداية انه يشبه احد الاصدقاء بدرجة بسيطة لكن بسرعة احسست او ألهام روادني لا هذا هو المسيح والذي ابهرني الوضوح التام للصورة-هذه شهادة واوصل كلمتي لأرضاء ضميري ووهي امانة احس لابد من قولها ولا اريد الأموال او الشهرة لان الدنيا فانية لايهمني من يعارض لكن المهم انها الحقيقة النهائيةبعد هذا الذي حصل لماذا انا شفت ومررت بالتجربة لا اعرف-لكنها حدثت وهذا ليس اسمي لأسباب خاصة --والاكثر ان هذه الظواهر معي من 2001م والى الان اشوف رسومات او صور لأحداث بعضها حدثت وغيرها لم تحدث لكني لا اعرف متى فقط ادرك ان هناك شيء سيحدث بسببه وهذه الرسومات تظهر على حائط او جدار غرفتي خصوصا احيانا بالنهار لكن اغلبها بالليل المهم انها واضحة لي
2. اقليم او دولة
ابو لهب اخو ابوجهل== - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:25
نعم لا فائدة من دولة يسيطر عليها المتشددين من مشعوذين وقبلية وعنصريين---الحل ولو باخذ موضوعكم للعالم والامم المتحدة اخذوا استقلالكم او حتى على الاقل اقليم خاص وانت اصلا اصل العراق اما الاغلبية من العرب فهم ليسوا من اهل العراق الحقيقين لان اصلا العراق عرقيا واثنيا وثقافة ليس عربي--وان عاشت بعض القبائل وهي قليلة مثل المناذرة لكن العراق كلدواشور --انصح ان تكون الدولة او الاقليم مع الازيديين ---نصيحة لا تستكتوا انها بلدكم من 6 الاف سنة --لاتنسوها
3. اذا ذهب المسيحيين
عربي مستاء . - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:28
سيبقى من الاغلبية وفي كثير منهم من النطيحة والمتردية حيث الفوضى والتخلف والهمجية --والاستعلاء على الاخرين وخصوصا من المسؤولين وانا استغرب كيف يتعالون وهم لا فكر ولا قيم انسانية او تطور علمي وثقافي
4. لماذا صامتين
خليجي-ملحد - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:29
عليكم اخذ حقوقكم وهي ليست منه منهم ---اتصلوا بالعالم لا تسكتوا انتم صامتين اكيد سيهملونكم ويحاربونكم
5. مسيحيي العراق
سليم مترك - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:32
يحاربون افضل القوميات بالعراق وهم تعليم ورقي واحترام ومسالمين وسلوك متحضر -من سيبقى عندكم الجواب الذين يطبقون ممارسات القرون الوسطى والشعوذة والوحشية والتكفيريين معهم
6. الشمال العراقي الاشوري
ستظل اشورية للابد - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 22:50
لقد تم تاسيس حكومتي ارمينيا العظمى واشور في المنفى باشراف الامم المتحدة ولقد تم الاتفاق بين الارمن والاشوريين انه بعد تحرير شرق تركيا الارمني من الاحتلالين التركي والكردي 1925 منح المناطق الاشورية المحررة حكما داتيا واسعا ضمن جمهورية ارمينيا الحرة المستقلة المتحدة تضم ارمينيا الشرقية والغربية والصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمني ومعاهدة سيفر 1920 اعطت شرق تركيا للارمن واعطت حكم داتي للاشوريين في مناطقهم التاريخية في شرق تركيا وشمال العراق وعند ازالة اثار وعواقب ونتائج الابادة الارمنية والاشورية 1894 - 1923 وتطبيق سيفر فانه حتما اجزاء من المناطق الاشورية في شمال العراق وشرق تركيا ستتوحد لانشاء الدولة الاشورية دات الحكم الداتي ضمن ارمينيا العظمى وتحت حمايتها الشمال العراقي الاشوري سترجع اشورية وستظل اشورية للابد
7. ان الدين عند الله الاسلام
محمود - GMT الأربعاء 06 ديسمبر 2017 02:15
هلاوس سمعية وبصرية ان الدين عند الله الاسلام ، و سيدنا عيسى. بن مريم عليه السلام مسلم ودعا الى الاسلام الذي في حقيقته توحيد الرب جل شانه و افراده وحده سبحانه بالطاعة والعبادة .
8. نسجلها للتاريخ
ابن الرافدين - GMT الأربعاء 06 ديسمبر 2017 02:53
يتعرض الشعب الاشوري الرافديني في العراق الى الزوال والاندثار نتيجه السياسات التي فرضت وكانها امر واقع . هل يصح ان ما نشاهده معقول والعالم يتفرج . يقول بعض الاخوة عليكم التحرك وطرح قضيتكم الى كل الامم ومنها شرقنا الحبيب الذي لايسمع ولا يرائ , اقول نعم ان الشعب يتحرك وكل ما اتاحت له الفرصه لتقديم قضيته الى الرائ العام العالمي ينصب له جدران حديديه فولاذيه وتخنق وهكذا لتتزايد عذابات هولاء الاصلاء وليتم اخلائهم من مناطقهم التاريخيه ولانهم مسيحيين فانهم كفار ملحدين عابدين الاصنام هكذا تعلمنا وهكذا ارادونا ان نتعلمها لتدخل في عقولنا وعقول اهلنا وقالها الدكتور عدنان ابراهيم في حديثه عن الدواعش العراقيه والسوريه عن المسيحيين هولاء الناس البسطاء لاعلاقه لهم بكل مايجرى خدموا اوطانهم بكل شرف وطيبه وعندما يمشون فهم بجوار الحيطان . ان زوال واندثار هولاء البشر فهي خساره للانسانيه وحضارته . ملاحظه مهمه ان مفتاح اللغه التي دون بها ابن الرافدين الخالد هي موجوده لدى هذا الشعب ولان مايقارب اكثر من 90% من الحوليات الاشوريه الرافدينيه المكتشفه في بلاد مابين النهرين غير معلومه و مدونه على شكل حشوا غير دقيق وواضح فانها سوف تبقى لغز وينتهي ولا معنى له .
9. الغرب لا يهتم للمسيحيين
في المشرق ولا يهمونه - GMT الأربعاء 06 ديسمبر 2017 02:59
الغرب المسيحي لا يحب المسيحيين الشرقيين ولذلك لما غزا الغرب العراق حمى آبار النفط. وليس الكنائس وحمى مبنى البنك المركزي العراقي وليس بيوت المسيحيين فهمت ؟
10. حكيك فاضي يا شتام
وبلا طعمه روح نام - GMT الأربعاء 06 ديسمبر 2017 03:02
بلا حكي فاضي المسيحيون في المشرق كغيرهم من الطوائف ولا يتميزون عنهم بشيء بل ربما اسوء من غيرهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  2. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
  3. المعارضة السورية تناقش اتفاق إدلب
  4. الحكومة الأردنية تقر قانون الضرائب
  5. اختبار أحدث سلاح يستخدم الذكاء الاصطناعي بنجاح
  6. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
  7. الصدر يؤكد للحلبوسي اصراره على رئيس حكومة مستقل
  8. كويتيون يتذمرون من الحظر المتكرر لبعض الكتب!
  9. روسيا
  10. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  11. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  12. بوتين أبلغ الأسد بتسليم سوريا صواريخ إس-300 الدفاعية
  13. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  14. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  15. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
في أخبار