قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما اتفق العراق وإيطاليا على العمل لاستئصال الفكر الإرهابي وتعزيز التعاون العسكري، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" أن 1290 عراقيًا مدنيًا كانوا ضحايا أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال الشهر الماضي.

إيلاف من لندن: بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد الاربعاء مع وزيرة الدفاع الايطالي روبرتا بينوتي والوفد المرافق لها تعزيز العلاقات في المجال الامني والعسكري والتدريب والحرب على الإرهاب وافكاره.

وقدمت بينوتي التهنئة للعبادي والشعب العراقي بالانتصارات المحققة في الموصل مؤكدة استمرار بلادها بدعم العراق في الجوانب العسكرية والتدريب والجوانب الاخرى. وأشارت إلى أنّ إيطاليا تعلم الدور المستقبلي الكبير للعراق في المنطقة وتتفق مع رؤية العراق بأهمية محاربة واستئصال الفكر الإرهابي والتعاون الدولي للقضاء عليه.

وكانت وزيرة الدفاع الايطالية قد وصلت في وقت سابق اليوم إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة تشمل ايضا مدينة اربيل. ومن المقرر ان تتفقد الوزيرة ألقوات الايطالية المتواجدة بالقرب من سد الموصل كما ستجري مباحثات تخص الحرب على الإرهاب مع المسؤولين في بغداد واربيل.

وتشارك إيطاليا في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة في كل من العراق وسوريا بـ 250 جنديا في العراق و4 طائرات تورنادو و 24 عربة مدمرة بي 1 سينتاور وطائرتي بوينغ كيه سي-767 وطائرة إم كيو-1 بريداتور.

وفي ديسمبر الماضي تعهدت إيطاليا بترميم الآثار العراقية التي دمرها داعش وذلك خلال لقاء وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري في روما معىنظيره الايطالي باولو جنتيلوني حيث بحثا استعراض سير العمليَّات العسكريَّة ضدَّ التنظيم والدعم الدوليِّ للعراق. كما ناقشا زياد دعم إيطاليا للعراق بالمدربين والمُستشارين العسكريين.

1290 عراقيا ضحايا العنف والإرهاب في يناير

&اعلنت بعثة الامم المتحدة في العراق "يونامي" ان 1290 عراقيا مدنيا كانوا ضحايا أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال الشهر الماضي.

وقالت البعثة في بيان صحافي اليوم حصلت "إيلاف" على نصه ان عدد القتلى المدنيين بلغ 382 شخصاً فيما بلغ عدد الجرحى المدنيين 908 اشخاص.. وأشارت إلى أنّه وفقاً للأرقام الرسمية الواردة اليها كانت محافظة بغداد هي الأكثر تضرراً حيث قتل 128شخصاً و جرح 444 آخرين تلتها محافظة نينوى بسقوط 187 قتيلا و285 جريحاً ثم صلاح الدين 30 قتيلا و45 جريحا.&

أما في محافظة الانبار الغربية فقد اوضحت البعثة انه وفقا للمعلومات التي حصلت من صحة المحافظة فقد قتل 22 شخصاً واصيب 121آخرين. وقالت ان اعداد القتلى والجرحى ليس بينهم عناصر شرطة.

وكانت بعثة الامم المتحدة في العراق قد اعلنت الشهر الماضي انها ستتوقف عن ذكر اعداد الضحايا من افراد القوات الامنية الذين يسقطون في المعارك الحالية التي تشهدها البلاد ضد تنظيم داعش وذلك بعد ان احتجت قيادة القوات المشتركة على ارقام البعثة الشهر الماضي بهذا الصدد مؤكدة انها غير دقيقة.&

ومن جهته قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش وفقا لبيان البعثة الاربعاء ان "إرهابيي داعش ركزوا هجماتهم التفجيرية على الأسواق والأحياء السكنية حيث استهدفوا بطريقة جبانة المدنيين من النساء والأطفال والمسنين الذين كانوا يمارسون أعمالهم أو يتسوقون حاجياتهم".

وأوضح ان البعثة واجهت عراقيل في التحقق على نحوٍ فعال من أعداد الضحايا في مناطق الصراع. أما الأرقام الواردة عن الضحايا في محافظة الأنبار فقد حصلت عليها البعثة من مديرية الصحة في المحافظة لكنها لم تتمكن في بعض الحالات من التحقق من صحة بعض الحوادث إلاّ بشكل جزئي فقط.

&واكد كوبيش ان.الهدف الذي يرمي إليه تنظيم داعش والمتمثل في كسر إرادة الشعب قد إنهار أمام صمود الشعب العراقي رغم المصاعب والمشقة وأمام الانتصارات المتواصلة التي تحققها قوات الأمن العراقية في العملية الجارية لتحرير الموصل من الإرهابيين".
&