قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

«إيلاف» من لندن: فيما تقترب ساعة الصفر لإنطلاق العمليات العسكرية لتحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل العراقية الشمالية، فقد باشر الطيران العراقي ومدفعية الجيش اليوم بغارات وقصف مدفعي مكثف ضد مواقع وأهداف تنظيم داعش هناك، تمهيدًا لعبور نهر دجلة، بينما توقع التحالف الدولي معركة عنيفة لتحرير هذا الجانب من المدينة.& &

وقالت القوات العراقية المشتركة إن قواتها بدأت تحتشد على ضفاف نهر دجلة في الجانب الايسر من نهر دجلة، الذي يفصل الموصل الى جانبين أيسر شرقي وأيمن غربي، موضحة أن طيران الجيش العراقي ومدفعيته باشرت بغارات جوية وقصف مدفعي مكثف ضد أهداف التنظيم في الجانب الايمن للتمهيد لعبور القوات نهر دجلة الى هناك، وإكمال تحرير المدينة من قبضة تنظيم داعش الذي يسيطر عليها منذ العاشر من يونيو عام 2014. واضافت أن مقاتلي داعش محاصرون الآن من جميع جهات الجانب الايمن للموصل، عدا بعض المنافذ الى البادية السورية، حيث شوهدت عجلات تقل عائلات المقاتلين متجهة الى سوريا.

ويترافق هذا التصعيد مع عمليات نصب جسور عائمة على نهر دجلة لعبور القوات بعد تدمير التحالف الدولي وتنظيم داعش لجسور الموصل الخمسة على النهر، فيما القى الطيران العراقي اربعة ملايين منشور وصحيفة فوق ايمن الموصل تدعو مواطنيه للاستعداد لمعركة تحريرهم.

وأوضحت خلية الإعلام الحربي في بيان أن "طائرات القوة الجوية العراقية ألقت ملايين المنشورات والصحف على الجانب الايمن من مدينة الموصل تتضمن حث المواطنين على الاستعداد لعمليات التحرير".

قوات عراقية في أحد احياء الموصل المحررة

محاصرة داعش

وعلى الصعيد نفسه، فقد اوضح مدير عمليات الحشد الشعبي ابو منتظر الحسيني اليوم أن عملية السيطرة على الطريق الرابط بين سنجار وتلعفر غرب الموصل انطلقت بمحورين، فيما اكد ان داعش بات محاصرًا من النهر الى تلال سينو شمال غرب تلعفر.

واشار الحسيني الى أن عملية تحرير الطريق الرابط بين سنجار وتلعفر تمت بمحورين، مبينًا أن مقاتلي مليشيا منظمة بدر ضمن الحشد الشعبي إنطلقوا من الجهة الجنوبية، فيما إنطلق مقاتلو مليشيا لواء علي الاكبر من الجهة الغربية. واوضح ان الطريق يعد مهمًا جداً من الناحية التعبوية لمسرح العمليات، لافتًا الى ان داعش بات محاصرًا من نهر دجلة الى تلال سينو بطوق 360 درجة .

وقتلت قوات الحشد الشعبي اليوم&القيادي بتنظيم داعش المدعو حربي عبد الكريم بصاروخ في اطراف تلعفر . وقال الحشد في بيان إن قواته قتلت عبد الكريم بصاروخ حراري موجه أصاب سيارته في اطراف تلعفر. وأضاف أن عبد الكريم كان المسؤول عن "السبايا الايزيديات" وتهجير بعض مكونات تلعفر وتفجير العديد من الحسينيات.

واعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 24 من الشهر الماضي تحرير الجانب الأيسر الشرقي لمدينة الموصل بالكامل، بعد معارك استمرت ثلاثة اشهر. & &

التحالف يتوقع معركة عنيفة بأيمن الموصل

توقع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الذي تقوده الولايات المتحدة خوض معركة عنيفة ضد التنظيم في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد جون دوريان، في مؤتمر صحافي عقده البنتاغون عبر دائرة مغلقة من بغداد، إن "قادة داعش الحاليين المتواجدين في الساحل الأيمن هم الأقل خبرة وفاعلية من القيادات التي قتلت في إطار العمليات العسكرية".. لافتًا إلى أن "توقعات التحالف تشير رغم ذلك إلى معركة عنيفة هناك في الأيام المقبلة".

وأضاف أن "تنظيم داعش رد على خسائره الأخيرة بساحل الموصل الأيسر بحملة اعتقالات واسعة في الساحل الأيمن احتجز فيها العشرات بتهمة التجسس لصالح القوات العراقية"... موضحاً أن "الحملة شملت أيضًا مواطنين رافضين للتعاون مع التنظيم ومسلحين تابعين له بتهمة الخيانة".

وأشار دوريان الى&أن "القوات العراقية تسيطر حالياً على ما نسبته 60 بالمئة من المساحة الكلية للموصل".. مبينًا أن "الأيام المئة الأولى من حملة استعادة الموصل شهدت مقتل 15 من قيادات داعش بضربات لطيران التحالف الدولي، بينهم القيادي المدعو أبو عباس الذي يعد أكبر زعامات داعش في الموصل، وأبو طه مسؤول سجون التنظيم وتنفيذ عمليات الاعتقال التي تستهدف المدنيين".

منشورات فوق ايمن الموصل&تدعو&سكانه للاستعداد لمعركة تحريرهم

&

تجنيد العناصر المسلحة

واكد أن التنظيم استخدم جامعة الموصل في انتاج أسلحة كيميائية قبل أن تستعيدها القوات العراقية قبل نحو اسبوعين. وقال: "إن داعش استخدم غاز الخردل مرات عدة والتقارير التي لديها تفيد بأنه هو ما تم العثور عليه في الموصل".
وأضاف دوريان أن معدات انتاج الأسلحة الكيميائية التي استخدمها التنظيم الارهابي "موجودة الآن بحوزة القوات العراقية". واوضح أن التحالف كشف الكثير من الأدلة والمعلومات بشأن كيفية&تصنيع تنظيم&داعش للأسلحة الكيميائية في جامعة الموصل، والطرق التي استخدمها في تجنيد العناصر المسلحة الأجانب في صفوفه.

يذكر أن القوات العراقية المشتركة وبمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي تواصل منذ 17 اكتوبر الماضي عملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم داعش، وهي ثاني أكبر مدن العراق بعد العاصمة بغداد، وأكبر مدينة تقع حاليًا في قبضة التنظيم في العراق، وكانت أولى المدن التي سيطر عليها التنظيم في صيف عام 2014 قبل أن يجتاح شمال البلاد&وغربها. &