قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمود العوضي من دبي: قبل سنتين تقريبا كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقالا تحدث فيه بالتحليل والتفصيل عن هجرة العقول من العالم الثالث الى البلدان المتقدمة، والاسباب التي تجعل بلدانهم تزداد تخلُّفا وفقرا لتزيد الدول الغنية اقتصاديا وعلميا ثراء وقوة.

في احدى تغريداته الاخيرة أضاف الشيخ محمد بن راشد بعدا جديدا الى رؤيته قبل سنتين فقد فتح الأبواب والآفاق امام تلك العقول التي تضيق أمامها فرص الهجرة الكريمة، لكون الدول التي كانت ترحب بالعقول المهاجرة أصبحت تضع العراقيل والموانع بينما بلدانها الأصلية بيئة طاردة للعقول والمواهب.

هكذا كان اعلان الشيخ محمد بن راشد ان الامارات هي&البيئة الحاضنة المثالية للكفاءات والخبرات التي لا تجد العناية والرعاية بطاقاتها.

الامارات حاضنة العقول والمواهب

دولة الامارات هي البلد الذي جعل للجانب المعنوي من الانسان إدارة مسؤولة تعنى بتوفير السعادة والتسامح جنبا الى جنب مع رقي مرافق الحياة المدنية المادية المتحضرة . فالدولة لا تعرف حدودا للتطوير والتجديد والتحديث فهي لا تسعى الى التقدم بما هو موجود فعلا فحسب وإنما هي قادرة ايضا على توفير الفضاء المناسب لكل فكرة مبتكرة وخلاقة.
&
أهمية الثقة العالمية

من الطبيعي ان يكون هذا الإطار البيئة المناسبة لاحتضان القمة العالمية للحكومات . اذ لا يمكن تصور بلد يفتقر الى مثل هذه العناصر الضرورية ويكون في استطاعته استضافة منتدى يحمل مسؤولية في هذا المستوى، لا بد ان تكون الدولة قدوة ورائدة في هذه المجالات فليس بالأمر الهين &استقبال العقول المتميزة والمواهب الفذة ولا بد ان تكون البيئة الحاضنة في مستوى التوقعات والمتطلبات المادية والعلمية والتكنولوجية وتوفير المراكز والمختبرات الضرورية مع الادارة الفائقة التي اثبتت فعاليتها عبر السنين الى جانب الثقة العالمية في الحاضر والمستقبل.

مفاجأة الشيخ حمدان بن محمد

يتميز مؤتمر القمة العالمية للحكومات هذا العام ، الذي سيفتتح في 12 فبراير الحالي ويستمر الى 14 منه، بمفاجآت وأرقام عالمية.

فولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم سيعلن مشروعا مستقبليا جديدا في دبي لتتحقق بذلك ريادة دبي للمؤتمر وشعاراته واهدافه كما سيكون ضيف الشرف الاول رئيس وزراء بلد ضرب رقما قياسيا لعشرات السنين في &النمو الفائق والقدرات الاقتصادية والتكنولوجية في العالم ، وهو شينزو آبي الذي يرأس الحكومة اليابانية.

اما عدد المشاركين من 138 دولة فهو 4000 من الخبراء والمتخصصين في ميادين هي في قمة الاهتمامات بتطوير الحاضر وصنع المستقبل.

وستتولى الاميرة هيا بنت الحسين حرم حاكم دبي استشراف مستقبل المساعدات الانسانية وما يتضمن ذلك من رسالة لتخفيف حدة المعاناة الناجمة عن مآسي الملايين من بني البشر.

لقد وصف رئيس المؤتمر وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد القرقاوي القمة العالمية للحكومات بأن القمة أصبحت ملتقى عالميا لاستشراف حكومات المستقبل في سبيل إيجاد حراك عالمي لخير الشعوب&