قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: يجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس المقبل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي أعلن أنه سيوضح للرئيس الروسي أن إسرائيل عازمة على منع إيران من إحكام قبضتها على سوريا براً أو بحراً، وستعارض إقامة "ميليشيات شيعية" بالقرب منها.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن لقاء بوتين ـ نتانياهو، مكتفيًا بالقول إنهما سيبحثان الأوضاع في الشرق الأوسط والجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب الدولي.

وذكر نتانياهو في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتفجير السفارة الإسرائيلية في بيونس آيرس، في مقر الخارجية الإسرائيلية، "بعد مرور يومين سأصل إلى موسكو للقاء الرئيس بوتين. سأوضح له أن إسرائيل عازمة على منع إيران من إحكام قبضتها على سوريا، سواء كان برًا أو بحرًا. في الوقت ذاته، نعارض إقامة ميليشيات شيعية حولنا، أو قريبًا منّا، بما في ذلك تسلح حزب الله بأسلحة خطيرة".

خطوط حمراء 

وأضاف أن "الخطوط الحمراء العريضة التي رسمناها هي عريضة وواضحة على حد سواء، ولن نتردد في العمل على تنفيذها. وبالتساوي أوصي جميع الدول أن تدرك بأن لا أحد يتمتع بحصانة من الإرهاب، وأن علينا أن نواصل تشابك الأيدي في مكافحته".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي صرح في وقت سابق بأنه يخطط لبحث المسألة السورية مع بوتين والدور الإيراني فيها. وقال نتانياهو: "سألتقي يوم الخميس، بالرئيس بوتين في موسكو، ستكون الأوضاع في سوريا ومحاولات الحل في مركز اهتمام المحادثات".

وأعرب نتانياهو عن قلق إسرائيل للمحاولات الإيرانية لتثبيت نفسها في سوريا، وقال في هذا الصدد: "أعتزم الإعراب عن رفض إسرائيل القطعي لهذا، أتمنى أن نتمكن من التوصل لتفاهم متبادل".