: آخر تحديث
حروب ما بعد يناير 2016 غير ما قبله

خطوط تماس مشتعلة تهدد السلام العالمي

السلام في العالم مهدد من خطوط تماس مشتعلة، بين الأتراك من جهة والروس والعراقيين من جهة أخرى، وبين الخليجيين وإيران. الحروب مباشرة وغير مباشرة، وفي هذا الملف تفصيل لما يمكن أن تنقلب إليه الأمور على هذه الجبهات المفتوحة.

خاص إيلاف: أقفل عام 2015 على فتح جبهتين جديدتين في منطقة الشرق الأوسط: الجبهة الروسية التركية، والجبهة العراقية التركية. فالأتراك لا يتوقفون عن السعي إلى أن يكونوا قوة إقليمية "عظمى"، تضاهي إسرائيل مكانةً، خصوصًا أنها تعرف الآن أنها مدللة الغرب، فهي الدولة الاسلامية التوجه المتنورة التي تصلح، على الرغم من كل الأخطاء المقترفة، أن تكون المثال الاسلامي الذي تريد دول الغرب أن تكون المثال الذي تحتذى به الدول العربية في طريقها إلى التغيير.

أما روسيا، فتعيش اليوم على حلم استعادة أمجادها السوفياتية البائدة، لذا تضرب ضربة عشواء في السوريين، لتبني على أنقاض سوريا وجثث السوريين هيكل فلاديمير بوتين الجديد.

أما العراق، فلا يعرف من أين تأتيه الضربات: أمن داعش أم من الصراعات الداخلية التي تتآكله، أم من الفساد. وهو اليوم يقف على قدم واحدة بعدما رأى في الدخول التركي إلى أراضيه استباحةً.

خط التماس الخليجي الإيراني قديم متجدد، يبدو أنه لن ينتهي قريبًا، خصوصًا أن سوريا واليمن ولبنان وغيرها وقود في هذه الحرب بالوكالة، إذ تتبنى السعودية سياسة الوقوف بوجه اطماع إيران التوسعية بكل ما أوتيت من قوة... ومن أنصار.

خطوط التماس هذه مشتعلة كلها. فهل تبرد في 2016؟

خطوط تماس 2015 - 2016
إيران - الخليج: ماذا تريد طهران؟
خطوط تماس 2015 - 2016
روسيا - تركيا: ماذا تريد موسكو؟
خطوط تماس 2015 – 2016
العراق وتركيا: ماذا تريد أنقرة؟

 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما يحدث في الشرق الأوسط
HAWLAIR - GMT السبت 02 يناير 2016 21:37
ما يحدث في الشرق الأوسط من ويلات لشعوبها هي مجرد لخوف سلطاتها من الانقلابات والثورات وربيعها فدول النفطيه منذ يوم مجيء أمام خمني لم يتوقفوا من محاربتهم لايران بدآ بدفع صدام لمحاربه ايران لابقاء الكره في ساحات العراق وايران ثم محاربتهم لصدام نفسه ومن ثم أسقاطه من السلطه ثم ندامتهم علي هذه الفعله الشنيعه ثم اشعال حرب الداخلي العراقي بعد سقوط صدام ومن ثم تمويل دواعش عن طريق تركيا وقنصلياته في الموصل وتورطهم في مستنقع اليمن ولكن مافاجئهم هو دخول ايران المباشر في الحرب ومن ثم روسيا في حرب سوريا وانتصاراتهم أغضب تركيا والخليج وافشل خطتهم والان اوضاعهم الأقتصاديه المنهاره بعد الحروب وانهيار أسعار النفط ، فشرق الأوسط تتجه نحو أعلان الأفلاس من ضمنهم تركيا كسابقتهم اليونان ، ولكن يونان لديها حلفاء مسيحيون اوروبيون وقد انقذوا يونان من الأزمه ، فمن ينقذ العرب والترك ، فتركيا دق أبواب تل أبيب للاستغاثة فأي باب يطرقونها الخليجيون هل هي اسرائيل أم أمريكا
2. ارهاب ثوار سوريا
OMAR OMAR - GMT الجمعة 08 يناير 2016 16:31
أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن مسلحين سوريين تابعين لتنظيم إرهابي في عرسال، اطلقوا النار باتجاه المعاون اول في قوى الامن الداخي زاهر عز الدين امام منزله في منطقة البابين في عرسال، بينما كان في سيارته، ما أدى الى وفاته.
3. المسلمون
ابو الرجالة - GMT الإثنين 18 يناير 2016 01:59
عددهم 20%ٌ من سكان العالم وكل مشاكل البشرية بسببهم الا كوريا الشمالية فقط يعني خلقوا 90% من مشاكل البشرية ميروك للبشرية علي نعمة الاسلام والمسلمين
4. الحدود الارمنية-الكاراباغ
/الادربيجانية مشتعلة - GMT الثلاثاء 19 يناير 2016 19:49
ان تركيا قائمة ومحتلة اراضي ثلاثة شعوب مسيحية الارمن والاشوريون ويونان بوندوس الابادة الارمنية والمسيحية 1915-1923والسنة الماضية كانت الدكرى المئوية للابادة الارمنية والمسيحية 100 وفي الاعلان الارمني العالمي يوم 19-01-2015 طالب ارمن العالم بتحرير ارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى حسب حدود معاهدة سيفر 1920 وتركيا حركت اخوها وحليفها تتار ادربيجان ضد ارمينيا وضد ارتساخ /كاراباغ وهناك اشتباكات يوميا بين ادربيجان دكتاتور الهام علييف وبين ارمن ارمينيا وكاراباغ وقد اعلنت ارمينيا بشكل واضح في حالة حرب شاملة فان الجيوش الارمنية ستحرر كامل التراب الادربيجاني بما فيها باكو لانها ارض ارمنية محتلة الحدود الارمنية-الكاراباغية/الادربيجانية مشتعلة
5. التوسع الإيراني المجوسي و
عربي سني - GMT الأربعاء 06 يوليو 2016 18:09
التوسع والاطماع الإيرانية المجوسية والمخططات الإسرائيلية وتاثيرها على اسلامة لأمن القومي هي السبب وكما ان خضوع الشيعة العرب لإيران واعتبار أنفسهم حصان طروادة القتل السنة العرب....يجب ان يأتي بردة فعل... يقول في الحديث ماتركو الجهاد الا ذلو


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  2. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  3. النيابة السعودية: توجيه التهم إلى 11 شخصا في قضية خاشقجي
  4. النكسات تلاحق حكومة تيريزا ماي
  5. شابٌ ثلاثيني نال إعجاب إيفانكا ترمب فأصبح سلاحها للإنتقام
  6. توسك يعلن عن قمة أوروبية في 25 نوفمبر لتوقيع اتفاق بريكست
  7. البرلمان يحقق.. والصدر يدعو إلى اعتقال مسببي غرق 6 ملايين دولار
  8. الجمهوريون ينتخبون كيفن ماكارثي زعيمًا لهم في مجلس النواب
  9. حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا ترتفع إلى 59 قتيلًا و130 مفقودًا
  10. جماعات
  11. الولايات المتحدة قد تخسر حربًا أمام الصين أو روسيا
  12. خاتم من الألماس الوردي النادر يباع بخمسين مليون دولار في مزاد في جنيف
  13. ترمب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض
  14. محسوبون على
  15. لقاء بمراكش يؤكد دور يهود المغرب في الدفاع عن قضاياه ودعم استقراره ونمائه
  16. ما يجب معرفته عن استقالة وزير الدفاع الاسرائيلي
في أخبار