قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اشاد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون بالعراق الاحد لهزيمته تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل، إلا أنه حذر من انه لا يزال يتعين بذل المزيد من الجهود للقضاء على الجهاديين. 

وأعلن العراق في وقت سابق الانتصار في المعركة ضد التنظيم المتطرف في الموصل الواقعة شمال البلاد والتي تعد ثاني أكبر المدن العراقية. 

واستمرت المعارك اشهرا وخلفت الاف القتلى والجرحى وأدت الى تشريد مليون عراقي. 

وقال فالون في بيان "أهنئ رئيس الوزراء حيدر العبادي والقوات العراقية التي تقاتل على الأرض على شجاعتها العظيمة امام عدو متوحش". 

وأضاف ان "داعش لا يأبه مطلقا بحياة المدنيين الأبرياء، ويجب أن نرحب بهزيمته في مدينة اعتبرها التنظيم معقلا لما يسميه الخلافة". 

وقال أنه في اطار مشاركة بريطانيا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم فقد ضربت القوات البريطانية 750 هدفا في المعركة لتحرير الموصل من تنظيم الدولة الاسلامية. 

إلا أنه قال انه "لا يزال يتعين القيام بالمزيد" في المدينة والمنطقة بشكل أوسع. 

وأضاف "هذه المجموعة الهمجية لا تزال موجودة في غرب الفرات وسنحتاج إلى عمليات تطهير في الموصل والمناطق المحيطة بها بسبب تهديد العبوات الناسفة المصنعة يدويا". 

وخلال زيارة العبادي للقوات العراقية في الموصل الاحد، سمعت أصوات انفجارات وعيارات نارية. 

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق اخرى في العراق وفي سوريا التي تقاتل فيها قوات سوريا الديموقراطية لاخراج التنظيم من معقله في مدينة الرقة. 

وشن التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية عمليات عسكرية في البلدين في منتصف 2014 فيما شنت القوات العراقية حملتها لاستعادة الموصل في تشرين الاول/اكتوبر.