قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت وزارة الدفاع الاميركية الجمعة ان قائدي الجيشين الاميركي والكوري الجنوبي بحثا "خيارات رد عسكري" اثر اطلاق كوريا الشمالية صاروخًا بالستيًا عابرًا للقارات.

وافاد البنتاغون في بيان ان الجنرال جو دنفورد قائد اركان الجيوش الاميركية تباحث والجنرال هاري هاريس قائد قيادة المحيط الهادئ في البحرية الاميركية، مع الجنرال لي سون جين قائد اركان جيوش كوريا الجنوبية.

وجاء في البيان "ان دنفورد وهاريس عبرا اثناء الاتصال عن الالتزام الثابت بالتحالف الاميركي الكوري الجنوبي" موضحا انه تم ايضا بحث "خيارات رد عسكري".

ويستعد البنتاغون منذ فترة لاحتمال حصول نزاع مع كوريا الشمالية، الا ان لهجة هذا البيان توحي بان الادارة الاميركية قد قطعت خطوة اضافية نحو مواجهة محتملة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس الجمعة "نحن نبقى مستعدين للدفاع عن انفسنا وعن حلفائنا من اي هجوم او استفزاز".

الاتحاد الاوروبي يندد

ندد الاتحاد الاوروبي مساء الجمعة بقيام كوريا الشمالية باطلاق صاروخ جديد، واعتبر ذلك "تهديدا جديا للسلم والامن الدوليين".

وقال الاتحاد في بيان ان اطلاق هذا الصاروخ "يشكل انتهاكا صارخا من كوريا الشمالية لالتزاماتها الدولية كما حددتها قرارات مجلس الامن الدولي"، وحض بيونغ يانغ على "الامتناع عن اي استفزازات جديدة يمكن ان تفاقم التوترات الاقليمية والعالمية".

واضاف البيان "ننتظر من كوريا الشمالية ان تلتزم على الفور وبشكل كامل ومن دون شروط بالتزاماتها الواردة في قرارات مجلس الامن، وبان تجري حوارا صادقا للوصول الى نزع كامل للسلاح النووي يمكن التحقق منه في شبه القارة الكورية".

وتابع البيان ان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني "ستتطرق الى هذه المسألة خلال لقاءاتها المقررة خلال الايام القليلة المقبلة مع وزير خارجية كوريا الجنوبية ووزراء خارجية شركاء آخرين دوليين خصوصا على هامش الاجتماع الوزاري لرابطة دول جنوب شرق آسيا في مانيلا في السادس والسابع من اغسطس".