تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
يحدث تغييرات في تكوينه

تلوث الهواء يتعب القلب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أكد باحثون ان سكان المدن المزدحمة معرضون إلى تغييرات في تكوين قلوبهم، بسبب نسبة التلوث المرتفعة هناك، التي تؤدي إلى توسع هذا العضو المهم في جسم الانسان، مما يخلق صعوبة في ضخ الدم الى أنحاء الجسد، مركزين على اوكسيد النتروجين وجسيمات تلوث صغيرة، قد تدخل الدورة الدموية عن طريق الرئة.

حذرت دراسة جديدة من ان تلوث الهواء حتى بمستويات متدنية يمكن ان يسبب مرض القلب بعد ان اكتشف باحثون ان التلوث يحدث تغييرات في القلب مماثلة لما يلاحظه الأطباء في المراحل الأولى من العجز القلبي. 

توسع القلب
وتوصلت أكبر دراسة بريطانية من نوعها نُشرت نتائجها في صحيفة الديلي تلغراف الى ان العيش قرب طرق مزدحمة حتى إذا كان ذلك في أحياء هادئة يمكن أن يؤدي الى توسع القلب بما يجعل من الصعب ضخ الدم الى أنحاء الجسم.  

واكتشف الدراسة التي اجراها باحثون في كلية الملكة ماري في لندن ان هذه التغييرات "المهمة" في القلب تحدث على مستويات من التلوث حتى أدنى من المستويات التي تعتبر أمينة حالياً.  واقترح الباحثون خفض المستويات المعتمدة رسمياً الآن الى النصف على أقل تقدير.  

تغييرات في التكوين
وتابع الباحثون الذين درسوا العلاقة بين التغيرات في تكوين القلب والتعرض للتلوث نحو 4000 شخص لمدة خمس سنوات مركزين على مستويات اوكسيد النتروجين وجسيمات التلوث المعروفة باسم بي أم 2.5 الصغيرة بحيث يمكن ان تدخل الدورة الدموية عن طريق الرئة.

واكتشف الباحثون انه مقابل كل ميكروغرام للمتر المكعب من بي أم 2.5 وكل 10 ميكروغرامات من اوكسيد النتروجين تتسع ردهات القلب بنسبة 1 في المئة.  

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسور جريمي بيرسون المدير الطبي لمؤسسة ابحاث القلب البريطانية التي ساهمت في تمويل الدراسة قوله "ان على الحكومات والهيئات العامة ان تتحرك الآن لجعل جميع المناطق أمينة بيئياً وحماية السكان من هذه الأضرار" لافتاً الى ان انتقال المواطنين الى مناطق اخرى للابتعاد عن التلوث ليس عملياً.  

الحكومة البريطانية
ولاحظ البرفيسور بيرسون "ان ما يبعث على القلق بصفة خاصة ان الحكومة البريطانية لا تعتبر ان مستويات تلوث الهواء وخاصة جسيمات بي أم 2.5 التي اظهرت الدراسة انها تغير تكوين القلب، مستويات عالية جداً ولهذا ندعو الى اعتماد توجيهات منظمة الصحة العالمية فهي أقل من نصف الحدود القانونية المعتمدة في بريطانيا".  

وأكد البروفيسور بيرسون انه ليست هناك حدود أمينة لبعض اشكال التلوث ولكن اعتماد توصيات منظمة الصحة العالمية خطوة مهمة في حماية صحة القلب. 

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف".  الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.telegraph.co.uk/science/2018/08/03/uk-safe-pollution-threshold-should-halved-heart-experts-warn/
   


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جونسون يعد ببريطانيا منفتحة على العالم بعد بريكست
  2. الزفزافي وخمسة من رفاقه يعلنون التخلي عن الجنسية المغربية
  3. بولسونارو يسمح بمشاركة الجيش في مكافحة حرائق الأمازون
  4. الرئيس البرازيلي: حرائق الأمازون لا تستوجب عقوبات على بلادنا
  5. مجموعة السبع تعقد قمتها وسط خلافات حادة في بياريتس الفرنسية
  6. زعيم السكان الأصليين في البرازيل يدعو إلى الإطاحة ببولسونارو
  7. اعتراض طائرتين مسيّرتين حوثيتين باتجاه خميس مشيط
  8. كوريا الشمالية تطلق
  9. ترمب يعرض المساعدة في مكافحة حرائق الأمازون
  10. إردوغان يتّهم رؤساء البلديات المقالين بخدمة
  11. مواجهات في فرنسا على هامش قمة مجموعة السبع
  12. السودانيات يكافحن للحصول على تمثيل أفضل
  13. بغداد تستدعي القائم بالاعمال الاميركي حول الضربات الاسرائيلية
  14. أردوغان إلى موسكو الثلاثاء للقاء بوتين
  15. هيئة الاعلام في تونس تمنع ثلاث مؤسسات من تغطية الانتخابات
  16. باريس تتظاهر احتجاجا ضد زيارة ظريف
في أخبار