قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، مقتل مصطفى سلامة، الذي لقي حتفه في محافظة القنيطرة في جنوب غرب سوريا بتاريخ 16 يوليو، وحثّت على توفير حماية أفضل للصحافيين والحرص على سلامتهم في سوريا.

في هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو: "إنّني أدين مقتل مصطفى سلامة. ويجب على أطراف النزاع كافة الوفاء بالتزاماتهم وفقًاً لأحكام اتفاقيات جنيف التي تنص على التعامل مع الصحافيين كمدنيين، وكذلك اتخاذ التدابير اللازمة لحماية حياتهم مهما كانت الظروف".

يُذكر أن مصطفى سلامة كان يعمل مراسلًا لمصلحة "قناة سما الفضائية"، التي تتخذ من دمشق مقرًا لها، وقد أصيب بجروح خطيرة جراء سقوط قذيفة أثناء تغطيته للنزاع في محافظة القنيطرة.

كما يشار إلى أن اليونسكو تعزز سلامة الصحافيين من خلال رفع مستوى الوعي بهذه القضية على الصعيد العالمي، وبناء القدرات، وتنفيذ مجموعة من النشاطات ذات الصلة، وفي مقدمتها خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحافيين ومسألة الإفلات من العقاب.