قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن في بغداد اليوم عن احالة العبادي عددا من الوزراء السابقين وكبار المسؤولين الى التحقيق بتهم فساد تتعلق بعقود بناء مدارس.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان مقتضب صباح اليوم تابعته "إيلاف" إن "رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يصادق على احالة عدد من الوزراء السابقين مع مسؤولين كبار الى النزاهة على خلفية فساد في عقود مدارس متلكئة في عدة محافظات" من دون توضيحات اخرى حول هويات المسؤولين المحالين للتحقيق او معلومات عن العقود ومبالغها.

وكان العبادي قال في مؤتمر صحافي الثلاثاء الماضي "لدينا حملة أساسية لمكافحة الفساد وملاحقة الفاسدين وقريبا سننشر ما عملناه بهذا الشأن ومن تمت إحالته إلى هيئة النزاهة والأشخاص الذين تم الحكم عليهم".. معتبرا أن "الفساد غير الظاهر يحتاج إلى أدلة مقنعة وأدلة قاطعة فالقضاء لا يكتفي فقط بكلام رئيس الوزراء؛ بل يحتاج إلى أدلة ثبوتية قاطعة على الأرض".

واشار الى "تشكيل لجان تقوم بمراجعة كل عمل المسؤولين وإنْ كان هناك تلكؤ أو فساد من مسؤول معين، فسنتخذ إجراءات قوية بحقه".

وعقب ذلك، قال مصدر عراقي ان القائمة تتضمن عشرات الاسماء من بينهم شخصيات سياسية متنفذة واصحاب مناصب عليا واصحاب شركات وشخصيات عاملة في الدولة العراقية، موضحا ان القائمة لم يتم طرحها قبل الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو الماضي حتى لا يعتبرها البعض دعاية انتخابية".

وفي الوقت ذاته اوضحت مصادر مقربة من مكتب العبادي الاسبوع الماضي أن رئيس الوزراء بصدد إحالة ملفات 50 مسؤولا كبيرا إلى هيئة النزاهة للتحقيق في شبهات فساد وسوء إدارة بينهم وزراء ووكلاء وزارات.

وسبق للعبادي ان اكد في السابع من اكتوبر الماضي ان الحرب المقبلة بعد الانتصار على تنظيم داعش ستكون ضد الفاسدين.