قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رانغون: دعت الامم المتحدة الاثنين إلى الإفراج عن اثنين من صحافيي رويترز حكم عليها في بورما بالسجن سبع سنوات بتهمة "المساس بأسرار الدولة"، بعدما أجريا تحقيقًا حول مجزرة ارتكبها الجيش بحق الروهينغا المسلمين.

وقال نوت أوستبي ممثل الأمم المتحدة في بورما بعيد النطق بالحكم "نواصل المطالبة بالإفراج عنهما". أضاف إن "وا لون وكياو سو أو يجب أن يسمح لهما بالعودة إلى عائلتيهما ومواصلة عملهما كصحافيين". وكان القضاء البورمي حكم على الصحافيين بالسجن سبع سنوات.

وكان الصحافيان يحققان في مجزرة راح ضحيتها عشرة من مسلمي الروهينغا في قرية إين دين في ولاية راخين في العام الماضي خلال عملية عسكرية استهدفت مسلحين من الروهينغا.