قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: نشرت استراليا قوات خاصة في بابوا غينيا الجديدة في إطار عملة أمنية واسعة لحماية منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا-المحيط الهادئ (ابيك) في بورت موريسبي في نوفمبر المقبل.

وقال مسؤولو الدفاع لوكالة فرانس برس إنه تم نشر الجنود والمعدات في إطار "عملية مساندة ابيك" التي جاءت بطلب من حكومة بابوا غينيا الجديدة.

تعد بورت موريسبي واحدة من المدن الأكثر خطورة في العالم، لكنها ستستضيف قادة، من بينهم الرئيس الصيني شي جينبينغ في وقت لاحق هذا العام.

يخشى من أنه بسبب قلة الموارد وخطر اندلاع أعمال عنف تقوم بها عصابات، فإن جيش هذه الدولة الواقعة في المحيط الهادئ يفتقر إلى التجهيزات الضرورية للتعامل مع هذا التجمع الدولي الكبير.

بحسب التقارير تخصص أستراليا ما تصل قيمته إلى 100 مليون دولار أسترالي (71 مليون دولار أميركي" لضمان أمن ابيك، من معدات التكنولوجيا المتطورة لضمان الفضاء الالكتروني إلى عربات الإطفاء والزلاجات المائية لشرطة بورت موريسبي.

وذكرت هيئة الاذاعة الاسترالية (إيه.بي.سي) نقلًا عن قائد في القوات الخاصة لم تسمّه قوله "الجيش الاسترالي والقوات الخاصة الاسترالية يساعدان قوات الدفاع لبابوا غينيا الجديدة، ولضمان أن تكون إجراءات مكافحة الارهاب من الطراز الأول". وقالت إيه.بي.سي إن قوات النخبة الاسترالية تتواجد بالفعل في العاصمة.

وأكد متحدث باسم قوة الدفاع الاسترالية إن كانبرا تقدم "مساعدة استشارية" لكن شكل تلك المساعدة سيعتمد على ما هو مطلوب.
ويتواجد عناصر من الشرطة الاسترالية والنيوزيلندية في بابوا غينيا الجديدة لتدريب ضباط محليين في مجالات مثل حماية الشخصيات والتخطيط للفعاليات الخاصة.

بحسب وحدة "ايكونوميست إنتيليجنس" للأبحاث تحتل بورت موريسبي المرتبة 136 بين 140 مدينة على قائمة المدن المناسبة للعيش. تضم ابيك 21 من اقتصادات منطقة المحيط الهادئ، أي ما يوازي 60 بالمئة من الناتج الاجمالي المحلي العالمي وما يصل إلى 2,9 مليار نسمة.

وأعلن البيت الابيض في وقت سابق هذا الشهر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لن يحضر القمة، لكنه سيوفد نائبه مايك بنس.