: آخر تحديث

البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن تغلق أبوابها

واشنطن: أوقفت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن أعمالها الخميس، مبدية الأمل في أن تكون هذه "اللحظة الحزينة" مجرّد إغلاق لفترة وجيزة.

وقال ممثّل بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة حسام زملط في شريط فيديو بثّه على فيسبوك ووجّهه إلى "الشعب الأميركي الكبير"، "اليوم هو الموعد الذي حددوه لنا" لإنهاء عمل البعثة في واشنطن. 

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الإثنين إغلاق البعثة، متّهمة القادة الفلسطينيين برفض التحدّث مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبعدم إجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل. لكنّ المسؤولين الفلسطينيين الذين قطعوا كل الاتّصالات مع الحكومة الأميركية منذ أواخر 2017 بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، سارعوا إلى استنكار "التهديدات الأميركية".

ويتزامن القرار الأميركي بإغلاق البعثة، مع الذكرى الـ25 لاتفاقات أوسلو التي كان يُفترض أن تقود الى حلّ دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وندّد زملط بقرار "مؤسف وعقابي"، قائلاً إنّ "إدارة ترامب لم تُعطنا سوى خيارين فقط: أن نفقد علاقتنا معها، أو نفقد حقوقنا كأمّة. إنّ رئيسنا وقادتنا والشعب الفلسطيني قد اختاروا حقوقنا".

وأبدى زملط "حزنه الشديد بسبب الوضع الحالي"، معبّراً لـ"ملايين الأميركيين الذين كانوا ولا يزالون أصدقاء فلسطين" عن الأمل في أن "تكون هذه اللحظة الحزينة قصيرة الأجل، لكي نعود مجدّدًا في وقت قريب لنكون رمزًا وانعكاسًا للعلاقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والأميركي".

ويؤكّد البيت الأبيض أنه يُعدّ خطّة سلام يأمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يتوصّل من خلالها إلى "اتفاق نهائي" بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال جايسون غرينبلات أحد المفاوضين الأميركيين، الأربعاء على تويتر "إنتظروا أن يتم كشف النقاب عن خطة السلام، وعندما يتم نشرها، إقرأوها بالكامل واحكموا عليها (...)". 

لكنّ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت قالت الخميس إنّ الإدارة الأميركية "ليست مستعدّة للكشف" عن الخطة. وأوضحت "هناك حاجة إلى مقاربة مختلفة" لأنّ "ما من شيء نجح حتى الآن"، مؤكدة في الوقت نفسه أنها "متفائلة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً !
  2. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  3. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  4. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  5. طفل شكره أوباما على
  6. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  7. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  8. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  9. ابتزاز الوطن في الصحراء
  10. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  11. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  12. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  13. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  14. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  15. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  16. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
في أخبار