: آخر تحديث

بدء مداولات قضاة المحكمة الخاصة بلبنان في محاكمة اربعة متهمين

لاهاي: يبدأ قضاة المحكمة الخاصة بلبنان المداولات في محاكمة أربعة رجال متهمين بالمشاركة في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005، بعد اختتام المرافعات النهائية الجمعة.

وأعلنت المحكمة في بيان "سينسحب القضاة الآن من اجل التداول، قبل إصدار الحكم في الوقت المناسب".

وقتل الحريري الذي كان رئيس وزراء لبنان حتى استقالته في تشرين الأول/اكتوبر 2004، في شباط/فبراير 2005 عندما فجر انتحاري شاحنة صغيرة مليئة بالمتفجرات لدى مرور موكبه في جادة بيروت البحرية.

وشكلت المرافعات الختامية المرحلة الأخيرة من محاكمة المشتبه بهم، وجميعهم عناصر في حزب الله الشيعي، بعد أكثر من 13 عاما من الهجوم الذي أدى الى مقتل 21 شخصًا آخرين وخلف 226 جريحا.

وطوال تسعة أيام، استمع القضاة إلى المرافعات النهائية للادعاء العام والدفاع. كما ادلى ممثلو الضحايا بمداخالات أيضا.

وقدم هؤلاء "ملخصا لآراء الضحايا وقلقهم في مرافعاتهم"، وفقا لبيان المحكمة.

كما حضر 17 من الضحايا جلسات الاستماع، بحسب المحكمة الخاصة بلبنان ومقرها في ضواحي لاهاي بهولندا.

وأوضح البيان أن أكثر من 300 شخص ادلوا بشهادات خلال المحاكمة التي بدأت عام 2014 أمام محكمة الأمم المتحدة التي أنشئت لمحاكمة المسؤولين عن مقتل الحريري.

وكان سعد الحريري رئيس الوزراء المكلف في لبنان حضر إلى لاهاي في اليوم الأول من المرافعات الختامية. وقد صرح للصحافيين "طالبنا منذ البداية بالعدالة والحقيقة اللتين نؤمن أنهما تحميان لبنان".

ويتعين على القضاة الآن أن يقرروا دور المشتبه بهم الأربعة الذين يحاكمون غيابيا دون أن يكونوا على اتصال مع المحامين الذين يمثلونهم.

ويرفض حزب الله تسليم المشتبه بهم رغم صدور عدة مذكرات توقيف عن هذه المحكمة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  2. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  3. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  4. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  5. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  6. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  7. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  8. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
  9. اتفاق بين روسيا والأمم المتحدة حول دستور سوريا
  10. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
  11. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
  12. غوتيريش: محمد بن سلمان ساهم بالتوصل لـ
  13. أفضل 11 فندق بوتيك في لندن
  14. الاتّحاد الأوروبي يعزّز استعداداته لاحتمال حصول بريكست
  15. لِمَ لا يحاول جيريمي كوربين الإطاحة بتيريزا ماي الآن؟
  16. الجيش المغربي يتحرك لفك الحصار عن الشاحنات بمعبر الكركرات
في أخبار