: آخر تحديث

اليونان تعلق اللجوء لعسكري تركي فر إليها بعد محاولة الانقلاب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اثينا: علقت محكمة يونانية الاثنين حق اللجوء الممنوح لمساعد قائد مروحية في الجيش التركي فر من بلاده بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016، بعد ايام على انتقاد انقرة منحه هذا الوضع.

واعلنت محكمة الاستئناف الادارية في اثينا عن "تعليق موقت لوضع اللجوء لدواع تتعلق بالمصلحة الوطنية" بعد طلب من الحكومة اليونانية بهذا الشان.

منح العسكري الذي قاد مروحية نقلت سبعة عسكريين اخرين الى اليونان غداة محاولة انقلاب يوليو 2016 حق اللجوء في اواخر ديسمبر، بعدما خلصت السلطات اليونانية الى تهديد يطال حقوقه في حال اعادته الى تركيا.

اشتكت الخارجية التركية انذاك من ان الحكم "دوافعه سياسية"، و"يظهر مجددا ان اليونان بلد يحمي المتآمرين ويحتضنهم". واكدت الحكومة اليونانية انها طلبت تعليق حق اللجوء لهذا الضابط لانه "يهدد العلاقات الدبلوماسية" مع تركيا. وستعقد جلسة استماع في هذه القضية في 15 فبراير.

كما يتوقع صدور حكم بشأن العسكريين السبعة الاخرين في الاسابيع المقبلة. وصرح المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداق الاثنين "انه قرار مهم، نرحب به بكل ارتياح". واضاف ان إعادة "الانقلابيين الثمانية" الى تركيا ستترك اثرا ايجابيا على العلاقات الثنائية.

لكن الحكومة اليونانية ايدت تكرارا قرار المحكمة العليا في يناير الفائت منع ترحيل المجموعة باعتبار انهم لن يحاكموا بانصاف في تركيا.

وتشن السلطات التركية التي تزيد حالة الطوارئ من صلاحياتها بشكل واسع، حملة شرسة ضد المؤيدين المفترضين للداعية فتح الله غولن الذي تتهمه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب بينما ينفي هذا الاخير ذلك بشدة.

واستهدفت حملات التطهير معارضين مؤيدين للاكراد ووسائل اعلام معارضة للسلطة ومنظمات غير حكومية. ومنذ الانقلاب الفاشل تم توقيف أكثر من 55 الف شخص واقالة اكثر من 140 الفا آخرين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اكتشاف خلل جديد
  2. رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك يؤسّس حزباً جديداً
  3. إنستغرام قد يتغير جذريًا... والضحية المشاهير!
  4. فنانو السودان المستقلون يواكبون الانتفاضة الشعبية
  5. عبدالله الثاني: سنظل مع الإمارات كتفا لكتف
  6. في
  7. بوتين يلتقي تيريزا ماي
  8. كوشنر يختتم ورشة المنامة مؤكدًا بقاء الباب مفتوحًا أمام الفلسطينيين
  9. الكشف عن أسباب حريق كاتدرائية نوتردام
  10. عبدالله الثاني يحضر مناورة أردنية إماراتية مشتركة
  11. G20 تعقد وسط توتر بين واشنطن وبكين وطهران
  12. صالح للبريطانيين: داعش ما زال يمثل تهديداً حقيقياً
  13. ترمب: أي حرب أميركية على إيران لن تطول كثيرًا
  14. كوريا الجنوبية والسعودية توقعان اتفاق تعاون بقيمة 8 مليارات دولار
  15. الإمارات تدعو لتوسيع الحماية الدولية في الخليج
  16. العراق: السجن لإندونيسية والإعدام لعراقي بجرائم
في أخبار