قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: رحب قادة العالم الجمعة بمنح جائزة نوبل للسلام 2018 للطبيب الكونغولي دينيس موكويغي والناشطة الايزيدية ناديا مراد تكريما لعملهما في مكافحة العنف الجنسي خلال النزاعات في مختلف انحاء العالم.

العراق
هنأ الرئيس العراقي المنتخب برهم صالح الناشطة الأيزيدية ناديا مراد، معتبرا ذلك تكريما للعراق، وهي أول جائزة نوبل ينالها عراقي.

أضاف أن تكريم الناشطة "يجسد إقرار العالم بمأساة الأيزيديين وكل ضحايا الإرهاب والتكفير في العراق، وتقدير لشجاعتها ومثابرتها في الدفاع عن الحقوق المغتصبة". من جهته، بارك رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي لمراد فوزها.

الكونغو الديموقراطية
قال المتحدث باسم الحكومة الكونغولية لامبير مندي ان "الحكومة تهنئ الدكتور دينيس موكويغي على العمل بالغ الأهمية الذي قام به (للنساء المغتصبات) حتى لو اننا غالبا ما كنا على خلاف". وموكويغي أول كونغولي يحصل على جائزة نوبل.

الامم المتحدة
اعتبرت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ميشيل باشليه ان الفائزين يستحقان بجدارة هذه الجائزة.

وقالت "من الصعب تصور شخصين يستحقان الفوز بجائزة نوبل للسلام أكثر من ناديا مراد ودينيس موكويغي. هذا اعتراف بعمل هذين الناشطين الشجاعين والمثابرين في مكافحة العنف الجنسي واستخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب".

الاتحاد الاوروبي
هنأ رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الفائزين قائلا إنه "يكن لهما بالغ الاحترام على الشجاعة والتعاطف والانسانية التي عبّرا عنها خلال نضالهما اليومي".

من جهتها قالت المتحدثة باسم المفوضية الاوروبية ناتاشا بيرتو "أود أن أقدم أحر التهاني للفائزين بجائزة نوبل للسلام، دينيس موكويغي وناديا مراد عن عملهما النبيل في انهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح حرب".

حلف الاطلسي
قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ "أشكركما على جهودكما المتواصلة لاشاعة النور ووقف الجرائم المظلمة: العنف الجنسي كسلاح حرب".

ألمانيا
أعلن ستيفن شيبرت المتحدث باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل "هما فائزان ممتازان بالجائزة، يطلقان صرخة انسانية وسط الهول الذي لا يوصف الذي يرتكبه أشخاص بحق بعضهم البعض".