تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الطبيب الفائز بنوبل للسلام يشارك أيزيديات العراق تجربته

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دهوك: في نهاية يونيو 2018، زار الطبيب النسائي الشهير دينيس موكويغي الذي حاز جائزة نوبل للسلام الجمعة مناصفة مع الناشطة الأيزيدية ناديا مراد، التي كانت ضحية الرق الجنسي بيد تنظيم الدولة الإسلامية، معبد لالش المقدس لدى الطائفية الأيزيدية في شمال العراق.

في معبد لالش المقدس لدى الطائفية الأيزيدية في العراق، يثني الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي على الزعيم الروحي للأقلية الدينية، لرفضه تشويه سمعة نساء طائفته اللواتي كن سبايا، واستعبدهن تنظيم الدولة الإسلامية جنسيًا. ويشد موكويغي بحرارة على يد بابا شيخ ذي اللحية البيضاء ببياض ثيابه وعمامته، جالسًا على فراش بألوان زاهية في فناء معبد لالش بقبتيه المخروطيتين اللتين ترمزان إلى السفر بين الأرض والسماء.

يقول موكويغي، الطبيب النسائي الذي عالج بلا كلل على مدى 20 عامًا نساء تعرّضن لهذا النوع من الاضطهاد والاغتصاب الجماعي خلال حرب الكونغو الثانية (1998-2003) داخل مشفاه في بانزي: "جئت إلى هنا لمقابلته (بابا شيخ)، لأن في مجتمعات عدة، عندما تغتصب النساء، ينبذن ويوصمن بالعار".

يضيف الطبيب البالغ من العمر 63 عامًا لوكالة فرانس برس أن "بابا شيخ قال إننا كلنا بشر، ولا ينبغي وصم المرأة بالعار، بعدما عانته، وهذا الموقف لا يخص الأيزيديات فقط، بل العالم أجمع". يتابع "بفضل هذا الموقف، يمكن للأيزيديات الإدلاء بشهاداتهن (...) يمكنهن كنساء كسر الصمت".

وبحسب أرقام الأوقاف في إقليم كردستان العراق، الذي يتمتع بحكم ذاتي، لا يزال نحو نصف الأيزيديين، الذين خطفهم تنظيم الدولة الإسلامية قبل ثلاث سنوات، بيد الجماعة الجهادية أو في عداد المفقودين.

ومنذ الثالث من أغسطس العام 2014، لدى دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى قضاء سنجار، معقل الطائفة الأيزيدية، وحتى الأول من ديسمبر 2017، أحصي إنقاذ أو فرار 3207 أيزيديين من أصل 6417 خطفهم التنظيم في سنجار. وعدد الذين ما زالوا بيد التنظيم هو 3210، بينهم 1507 نساء و1703 رجال، من ضمنهم أطفال لم يتم تحديد عددهم، بحسب المصدر نفسه.

تغيير الألم إلى قوة
وخسر تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على جميع المناطق المأهولة بالسكان في العراق، وفرّ عدد من عناصره في الصحراء الغربية أو انتقلوا إلى سوريا المجاورة. وإضافة إلى عمليات الخطف، أقدم الجهاديون على قتل آلاف الأيزيديين، الذين يعتبرهم "كفارا".

جاء ماكويغي إلى العراق بدعوة من منظمة "يازدا" غير الحكومية التي تأسست في العام 2014 لمساعدة النساء الأيزيديات اللواتي تعرّضن لصدمات جراء الأهوال التي مررن بها. يوضح الطبيب الكونغولي "جئت لمشاركة تجاربنا، وهناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن نتعلمها. ويجب أن يعرف العالم عمليات الاغتصاب التي عانين منها. ما حدث هنا هو إبادة جماعية".

يضيف "نحن منظمة صغيرة، لكننا عالجنا 50 ألف امرأة في عيادتي. جئت إلى العراق أيضًا لنوحدّ قوانا لمحاربة الاغتصاب كسلاح حرب. عندما يحدث ذلك، يجب ألا نقول إنه حصل في العراق أو الكونغو أو كولومبيا أو كوريا، بل يجب القول إن إنسانيتنا هي التي تعرّضت للإساءة".

شارك ماكويغي الاثنين في ورشة عمل في دهوك بكردستان العراق، لتبادل الخبرات مع أولئك الذين يعملون على إعادة تأهيل الأيزيديات ضحايا الاغتصاب.

تشير نغم علوكا، العضو في منظمة "يازدا"، الى أنه بعد التدريب، "أصبحت لدينا فكرة عما فعلوه في مجتمعهم (في الكونغو) من أجل وضع هذه التجربة لاحقًا موضع التنفيذ في مجتمعنا من خلال الدعم الطبي والنفسي والاجتماعي والقانوني" للنساء.

تضيف "أردت أن أرى كيف يساعدون النساء على بناء أنفسهن من خلال منحهن القدرة والسلطة على مواجهة عالم اليوم والمطالبة بحقوقهن". داخل غرفة، يستمع الطبيب ويدون ملاحظات المشاركين وينصحهم. وتقول علوكا "أردت أن أخوض التجرية، ثم أحضرها إلى مجتمعي لمساعدة النساء اللواتي كن في قبضة داعش ونجَون، لإعادة بناء أنفسهن وتغيير هذا الألم إلى قوة".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
  2. النظام يواصل تصعيده لقضم مناطق المعارضة السورية
  3. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  4. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  5. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
  6. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
  7. زوجان يواجهان السجن بتهمة سرقة رمل سردينيا
  8. انتحار الملياردير إيبستين يطيح بمدير السجون الأميركية
  9. التحالف العربي يُنفذ عمليات عسكرية نوعية في صنعاء
  10. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
  11. لقاء ماكرون - بوتين... رغبة في التقارب رغم الخلافات
  12. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  13. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  14. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  15. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  16. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
في أخبار