قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت النيابة العامة في مدينة سلا المجاورة للرباط أن السرعة المفرطة كانت وراء انحراف القطار، الذي أدى إلى مقتل 7 أشخاص، وجرح 125 آخرين، يوم 16 أكتوبر الجاري في منطقة بوقنادل في شمال مدينة الرباط.

إيلاف من الرباط: قال الوكيل العام للملك (النائب العام) لدى المحكمة الابتدائية في سلا، في بيان تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه إن "البحث الذي أنجزته مصالح الشرطة القضائية للدرك الملكي بيّنت أن السرعة المفرطة للقطار، والتي بلغت 158 كيلومترًا في الساعة في مكان الحادث بدلًا من سرعة 60 كيلومترًا في الساعة والمحددة في ذلك المكان، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن السكة واصطدامه بقنطرة.

وأضاف البيان أن النيابة العامة وجّهت إلى سائق القطار تهم القتل والجرح الخطأ، وتمت إحالته على هيئة المحكمة الابتدائية في سلا في حالة اعتقال تمهيدًا لمحاكمته طبقًا للقانون.