قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا، يتابعان نتائج الانتخابات النصفية في البيت الأبيض مع الأصدقاء والعائلة.

وأضافت ساندرز: "الليلة يمكننا مواصلة السير في طريق الازدهار والأمن للأميركيين أو يمكننا العودة إلى الوراء."

وفي الساعة السادسة مساء (23,00 ت غ) أغلقت مراكز الاقتراع في أجزاء من كنتاكي وإنديانا حيث يعاني الديموقراطيون من أجل الاحتفاظ بمقعدهم في مجلس الشيوخ في ولاية صوّتت لترمب قبل عامين.

وبدأ الأميركيون الثلاثاء الإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في الكونغرس وسط انقسامات شديدة تعم الولايات المتحدة.

وتجري الانتخابات لتجديد مجلس النواب بمقاعده الـ435 وثلث مجلس الشيوخ، كما تشمل حكام ثلاثين ولاية من فلوريدا إلى ألاسكا.

وبعد عامين على 8 نوفمبر 2017 الذي شهد مفاجأة كبرى مع فوز الملياردير النيويوركي بالرئاسة، يأمل الديموقراطيون في تحقيق انتصار سياسي جزئي قبل استحقاق 2020 الرئاسي.

وإن لم يكن الرئيس مدرجا على اللوائح الانتخابية، إلا أنه ماثل في أذهان الجميع، سواء أكانوا  أنصاره المتحمسين له أو معارضيه المعادين له بشدة.

وواصل الرئيس حتى اللحظة الأخيرة عقد المهرجانات الانتخابية تحت شعار "لنجعل أميركا عظيمة من جديد".

وأعلن ليل الاثنين حاضا الجماهير في آخر تجمعاته في كايب جيراردو بولاية ميزوري حيث رافقته ابنته إيفانكا "الأمن والازدهار على المحك في هذه الانتخابات!".