: آخر تحديث
منتقدا التدخل السلبي لبعض الدول في شؤون بلاده

السراج لـ"نظرة موحدة" حول ليبيا في اجتماع باليرمو

طرابلس: دعا رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج الخميس المجتمع الدولي إلى تبني "نظرة موحدة حول الملف الليبي" في اجتماع باليرمو المقرر أن يفتتح الاثنين في هذه المدينة الإيطالية.

وانتقد السراج خلال مقابلة حصرية مع وكالة فرانس برس في مقر حكومة الوفاق المعترف بها دولياً في طرابلس "التدخلات السلبية للأسف" لبعض الدول في ليبيا، لكن بدون أن يسميها.

غرقت ليبيا الغنية بالنفط إثر مقتل معمر القذافي في 2011 في حالة من الفوضى وباتت تحكمها حكومتان واحدة في طرابلس والثانية في الشرق، وبرلمانان.

وفي أيار/مايو الماضي، استضافت باريس لقاء قمة جمع الأطراف الأربعة الرئيسيين في الأزمة الليبية من بينهم السراج وأفضت إلى الاتفاق على تنظيم انتخابات في 10 كانون الأول/ديسمبر، لكن الالتزام بهذا الموعد يبدو غير ممكن.

وقال السراج "يجب توحيد الموقف الدولي تجاه ليبيا وتجاه الملف الليبي حتى نقدر أن نتجاوز هذه الازمة".

وذكر بأن لقاءات دولية عقدت سابقاً لإيجاد مخرج لكنها لم تفضِ إلى نتيجة ومنها لقاء باريس، وقال "سبق وأن تم ترتيب عدة لقاءات في السابق لكن للاسف عدم الالتزام بمخرجات هذه اللقاءات حال دون الاستفادة من القرارات التي اتخذت. يجب أن يكون هناك حسم وحزم".

ووجه انتقادات للبرلمان القائم في شرق ليبيا لعدم احترام مسؤولياته التي التزم بها خلال لقاء باريس بإعداد إطار قانوني لتنظيم الانتخابات، مشيراً إلى "عدم التزام الاطراف المعنية الليبية التي حضرت لقاء باريس وتنصلها من مسؤولياتها وبالتالي حدث إخفاق في ما تم الاتفاق عليه".

وحول المنافسة القائمة بين فرنسا وإيطاليا بشأن الملف الليبي، أكد السراج على "ضرورة توحيد المواقف بين فرنسا وايطاليا بحيث لا يكون هناك نقاط اختلاف".

وقال "بالتأكيد فإن ايطاليا تسعى لتنظيم لقاء وذلك لاهتمامها بالملف الليبي لكن هذا يتطلب حالة من التوافق بين كل الاطراف سواء الاقليمية والاوروبية والدولية بحيث تكون هناك نظرة موحدة نحو الملف الليبي".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اذا لم تستحى فافعل ما شئت
tarek - GMT الخميس 08 نوفمبر 2018 11:40
هذا المدعو فائز السراج لا يمثل إلا نفسه ومن معه على شاكلته من العملاء والخونة الذين فرضهم الغرب على الشعب الليبى وعلى العالم وهو دائما يقول عكس مايفعله فى السر من قرارات شائنة وخطيرة بحق الدولة الليبية وعلى الأمن القومى الليبى وبإعاز من دول لا تريد الخير للشعب الليبى، والمضحك المبكى فى نفس الوقت ان القارئ عندما يقرأ تصريحاته يظن ان الرجل ماسك زمام الامور فى ليبيا وانه حريص على مستقبل البلد ويفهم فى السياسة وعنده نظرة مستقبلية للبلاد بينما فى الواقع اثبتت الاحداث انه شخص فارغ وساذج ليس لديه اى خلفية سياسية ولا خبرة سياسية ولا يستطيع ان يسيطر حتى على المكان المتواجد فيه فى منطقة ابو ستة فى طرابلس لدرجة ان حتى القمامة فى طرابلس غير قادر على حل مشكلتها فمابالك بمشكلة ليبيا ككل والمليشيات والعصابات المسلحة هى من تقوم بحراسته مقابل امتيازات مصرفية واموال طائلة يدفعها لهم والمصيبة انه كل هذا يحدث امام بصر وسمع الامريكيين والاوربيين المنافقين التافهين.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ايما فيرويذر تنتقد عدم اعتذار الملكة اليزابيث والأمير فيليب بعد الحادث
  2. مصر تنفذ تدريبات عسكرية مشتركة مع البحرين
  3. إسرائيل توجه طعنة لخاصرة الأردن الجنوبية
  4. تفجير انتحاري يستهدف رتلاً أميركيًا بمواكبة كردية في سوريا
  5. قراء
  6. رئيسة وزراء بريطانيا تكشف للبرلمان خطتها البديلة بشأن بريكست
  7. تحذيرات دولية من مخاطر الفساد والعقوبات الأميركية في لبنان
  8. مسؤول أميركي سابق: ليست لواشنطن خطة لما بعد انسحابها من سوريا
  9. غصن يتعهد البقاء في اليابان في حال تم إطلاق سراحه بكفالة
  10. تغريدة اليوم الأخير لم تغيّر موقف الكويت حيال إسرائيل
  11. إردوغان أبلغ ترمب استعداد تركيا لـ
  12. واشنطن تعدل وجهة مساعداتها للصحراء وتصون وحدة تراب المغرب
  13.  إسرائيل تقول إنها تشن ضربات ضد أهداف إيرانية في سوريا
  14. هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
  15. مصممة فلسطينية تريد مواجهة التحرّش بملابس تحمل عبارات تحدٍ
  16. حزن على رحيل الروائية والإعلامية اللبنانية مي منسّى
في أخبار